Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أحمد شوقي يطرح جديده على إيقاع فضيحة أخلاقية

طرح المغربي “أحمد شوقي”، أمس الأربعاء، عملين فنيين دفعة واحدة، الأول جمعه بالمغنية الشهيرة بأغنية “الشوكولاطا”، “SEEYA” تحت عنوان “سين تي”، والثاني تحت عنوان “إنساها” وهو ديو مع الطفل الروماني من أصل لبناني “عمر أرناؤووط”، الفائز بلقب برنامج “NEXT STAR”، لموسم 2013.

وكشفت مصادر مقربة من المغني المغربي، أن الشركة الرومانية فرضت على “شوقي” طرح العملين في يوم واحد، وهو الذي كان يرغب في طرح أغنية واحدة فقط وتأجيل الثانية إلى شهر فبراير من السنة المقبلة.

وكان قد طرح “شوقي” جديده الفني تزامناً مع انتشار فضيحة أخلاقية، عقب تسريب فيديو وصور “قيل” إنها توثق لعلاقة جمعته لأكثر من سنتين، بفتاة مغربية مقيمة في باريس، والتي كان يستغلها مادياً باعتبار أنها من أسرة ثرية، حيث كشفت مصادر إعلامية محلية أن الفتاة التي كانت تزور “شوقي” كثيراً بمسقط رأسه بمدينة تطوان (شمال المغرب)، ذهلت لردة فعل المغني الذي تخلى عنها “فجأة”، بعد أن جمعتهما قصة حب تخللها “استغلال جنسي” أيضاً، فقررت فضحه أمام زوجته وجمهوره.

وشكلت هذه التسريبات، مفاجأة لجمهوره بالمغرب، خاصة وأن “شوقي” كان دائم الحديث عن زوجته بكثير من “المثالية”، وعبر في أكثر من مناسبة عن حبه لها، وأنها صاحبة الفضل عليه والتي ساعدته لتحقيق حلمه بعد أن كان نادلاً في أحد المطاعم الإسبانية، ودعمته إلى أن التقى المنتج المغربي العالمي “ريدوان” الذي حقق برفقته شهرة واسعة بعد أول عمل أنتجه له، وجمعه بالمغني الكوبي “بيتبول.”

ويحاول “شوقي”، بعد فك الارتباط بينه وبين المنتج “ريدوان”، العودة إلى “العالمية” من بوابة الشركة الرومانية، التي ترتبط بعقد مع “عمر” أو الطفل “المعجزة” كما يطلق عليه البعض، والذي حقق نجاحاً كبيراً من خلال أحد برامج المواهب برومانيا، وباتت لديه شعبية واسعة هناك حيث يحيي العديد من الحفلات التي تحظى بحضور جماهيري واسع، ويحتمل أن يشاركه “شوقي” إحداها مستقبلاً للترويج لأغنيتهما “إنساها”، التي يمكن وصف كلماتها بــ “دون المستوى” والتي لا ترقى إلى الأغنية المغربية الأصيلة والراقية، كما أنها اعتمدت قصة لا تناسب الفارق العمري بين الطفل “عمر” وشوقي”.

اخترنا لك