Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

6 أسباب تمنعك من السماح لأطفالك بتناول الشاي والقهوة

كثير من الأطفال يعتادون على تناول الشاي والقهوة في مراحل مبكرة من حياتهم، ما بين الرغبة في الاستكشاف، والرغبة في محاكاة الأم والأب، فيصبح عدد لا يستهان به من الأطفال من مدمني الشاي والقهوة،  فهل تناول الشاي والقهوة آمن على الاطفال دون العاشرة؟

المكون الرئيسي في الشاي والقهوة هو الكافيين، وهو منبه يؤثر مباشرة على الجهاز العصبي لجسم الإنسان، لذلك يسمح للأطفال بعد سن العاشرة بتناول فنجان واحد من الشاي أو القهوة يومياً، أما الأطفال الأصغر سناً فلا يجب السماح لهم بتناول أيهما مطلقاً. وإليك  الأسباب التي تمنعكِ من السماح لأطفالكِ بتناول الشاي والقهوة:

  • الأرق:

الكافيين يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم واضطراباً لدى الأطفال، ما يؤدي إلى الأرق وفرط النشاط ونقص القدرة على التركيز.

  • أعراض الانسحاب:

مرور وقت القهوة دون تناولها، يصيب الطفل بالصداع وانعدام القدرة على التركيز.

  • سوء التغذية:

معدة الطفل الصغيرة تمتلئ بكوب القهوة، بدلاً من تناول الأغذية المفيدة.

  • زيادة تناول السكريات:

التي تستعمل لتحلية الشاي أو القهوة، ما يسبب تسوس الأسنان والسمنة.

  • الكافيين مدر للبول:

ما يؤدي إلى فقد الكالسيوم في البول، ويؤثر على بناء العظام في مرحلة النمو.

  • مشكلات المعدة:

الكافيين قوي جداً على معدة الأطفال الصغار، وقد يسبب لهم زيادة في حموضة المعدة.

اعلمي يا عزيزتي أن كوباً من القهوة يحتوي على 80 ملليجراماً من الكافيين، بينما يحتوي كوب الشاي على 22 ملليجراماً من الكافيين، وجرعة الكافيين الآمنة للأطفال في سن العاشرة هي 85 ملليجراماً يومياً.

اخترنا لك