أشهر أكاذيب يقولها الرجال لزوجاتهم

قد يكذب الرجال أحياناً، واضطراراً، ويأساً، فبالتأكيد هم لا يحتكرون الكذب، ولكنهم وعلى مدار قرون من التضليل، يتبعون أساليب في الكذب يصعب كشفها.

لا يستخدم الرجال هذه الأكاذيب العفوية من أجل تجنب جرح مشاعرك فقط، ولكن لجعل حياتهم أسهل، وللابتعاد عن المشاكل، فالأكاذيب تُعد أحياناً طريقةً لتخفيف الصدام بين فردين يتفاعلان معاً.

وهذا لا يعني أن زوجك لا يهتم بما ترتدينه أو بشكل غرفة المعيشة، الأمر فقط لا يعني له كثيراً مثلما يعني لكِ، فبإمكانك أن تطلبي منه إبداء رأيه، لكن لا تُلزميه بالأمر إن لم يفعل.

“يمكنني إصلاحها”.. يحمي غروره

إن لم يتمكن رجلٌ من إصلاح أداة التشغيل الخاصة به، يجب عليه أن يكذب ويقول إنها غير صالحة، لأنه إذا اعترف بالهزيمة وسمح لزوجته بإصلاحها، فإنه سيخرج رسمياً وللأبد من نادي “الرجال الصالحين”.

ربما يرتبط إتقان المهام الأساسية للرجل بشكلٍ واضح بجوهر هويته الذكورية، لكن هذه الأكاذيب مثل “يمكنني إصلاح ذلك” بدأت في الزوال بمرور الوقت؛ إذ بدأ الأزواج في تقسيم المهام والمسؤوليات فيما بينهم، بناءً على معايير واقعية لقوة الشخص أو ضعفه، بدلاً من الأدوار التقليدية لكلٍّ من الجنسين.

“لم أكن أنظر إليها”.. لتحقيق توازن لطيف بين حبه وطبيعته البيلوجية

بغض النظر عن مدة علاقتكما، فلا أحد يضمن لكِ أن زوجك لم يتوقف بعد عن الانجذاب إلى نساء أخريات، حيث أن الرجل يستجيب إلى ملايين السنوات من التكيف البيولوجي، فيما يكذبون بنظراتهم التي تزعج زوجاتهم.

“كل شيء على ما يرام”.. تعني أنه يداوي جروحه بمفرده

يمكن للحزن، والاكتئاب، وخيبة الأمل، وشعور الرجل بالوحدة أن تمنح المرأة فرصةً مثالية للمواساة وتقوية الروابط.

ولكن بالنسبة للرجال، فإن تعاطفك الوجداني يؤكد أن ضعفه أصبح واضحاً جداً، ولهذا السبب عندما يطلب منَّا أحباؤنا أن نفضي بهمومنا، فإنهم على الفور يدفنون رؤوسهم في قواقعهم كالسلاحف.

يدافع عن نفسه بالقول: “حاولت الاتصال بكِ”

إذا كنتِ غاضبة لأن زوجك لم يتصل بكِ أو لأنه وصل متأخراً فهنا يأتي دور الأعذار، فأنتِ تشتكين من “جريمةٍ” بسيطة ومحددة، والكذب في هذه الحالة هو طريقة الرجل للسيطرة على الموقف.

“أنا الأفضل، عزيزتي”.. ليجعلكِ تشعرين بالفخر لأنك تزوجته

في الواقع، يلجأ كل الرجال إلى القليل من الإبداع عندما يصفون شجاعتهم وصرامتهم، وقوة أعمالهم البطولية السابقة، أو دورهم المهم في العمل، فالرجل يريد التأكد أنكِ لن تنسي أبداً ان زوجك هو الرجل المثالي، حيث أن تجميل الرجل لتاريخه الشخصي يمنحه دعماً بسيطاً، ولكن منتظماً، لهذا الغرور الذكوري “الأنا الذكورية”.

“لن أكذب عليكِ أبداً”.. لتعيشا معاً في سعادةٍ أبدية

هذا نوعٌ من الكلام الرومانسي المطمئن، والذي يقوله الرجال لأن هناك أوقاتاً لا تريد فيها النساء إلا جملةً مقتبسة من فيلم، ولكن إن كان زوجك صادقاً في قوله فعلاً، فإن الوقت سيثبت لكِ ذلك.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك