Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

طرق تتغلبي بها على أعراض برد المعدة لدى طفلك

عادة يعاني الأطفال صعوبة في مقاومة بعض الأمراض بسبب ضعف جهازهم المناعي، حيث لا يتمتعون بالقوة الكافية لمحاربة العوامل الخارجية، وبالتالي يسهل تعرضهم لبرد المعدة وما يصاحبه من أعراض.

يعد مرض برد المعدة من أكثر الأمراض المعدية، لذا عليكِ التأكد من تطهير ألعاب طفلك وغسل يديه ويديكِ باستمرار بالماء والصابون، للتأكد من عدم انتقال العدوى لأحد أفراد الأسرة، ولا تقلقي برد المعدة لن يستغرق سوى بضعة أيام مع طفلك.

أعراض برد المعدة:

  • فقدان الشهية والغثيان.
  • الإسهال والحمى والقيء.

قد تتشابه تلك الأعراض مع أعراض التسمم، ولكن الفرق بينهما أن أعراض التسمم تظهر فور تناول الأطعمة الملوثة، هذا بخلاف ندرة حدوث حمى في حالة التسمم.

طرق التغلب على برد المعدة:

  • العلاجات المنزلية:

برد المعدة من السهل معالجته، ولكن لا بد من التأكد من الأسباب الرئيسية لحدوث المرض قبل معالجته، وبشكل عام احرصي على بعض العلاجات المنزلية الطبيعية التي تساعد على تخفيف أعراض برد المعدة مثل القيء والاسهال كشرب السوائل مثل الزنجبيل والنعناع والبابونج لما تحتويه من خصائص مهدئة، ووفري له الراحة التامة حتى يسترد عافيته ولا تحدث له أي مضاعفات، وفي حالة تفاقم الأعراض يجب استشارة الطبيب في أقرب وقت.

  • تناول قدرٍ كافٍ من السوائل:

يجب أن تنتبهي جيداً لكمية السوائل التي يتناولها صغيرك وأن تكون كافية لحاجة الجسم كالماء والعصائر الطبيعية والمشروبات العشبية، مثل الزنجبيل واليانسون وغيرها لكي لا يصاب بالجفاف، لذا عليكِ عد المرات التي يذهب فيها طفلك إلى الحمام، فإذا لم يذهب بصورة طبيعية، فهذا قد يكون دليل على الجفاف أو بداية جفاف.

  • إطعام الطفل تدريجياً:

تصر الكثير من الأمهات على إطعام الطفل رغماً عنه، ولكن في حالة مرض الطفل وفقدان شهيته لا تضغطي عليه بتناول الطعام، ولكن يجب أن تطعميه تدريجياً عند بدء استعادته لعافيته، ولكن احرصي أن يكون الطعام خفيفاً على معدته مثل التفاح المهروس أو الجزر المسلوق أو الموز أو الأرز المسلوق دون أي دهون.

اخترنا لك