Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

دراسة: أغلفة الوجبات السريعة ملوثة كيميائياً

حذرت دراسة أمريكية جديدة تشير إلى أن الوجبات السريعة قد تحمل الضرر الصحي ليس في إعدادها فقط، وإنما في وسائل تعبئتها وتغليفها أيضاً.

وكشفت الدراسة: أن ثلث عبوات وأغلفة الوجبات السريعة تحتوي على مواد كيماوية، مثل: البولي فلورو ألكيل، والبيرفلورو ألكيل، وهي مواد تجعلها مقاومة للبقع ومانعة لتسرب الماء وغير قابلة للالتصاق.

وترتبط هذه المواد الكيماوية بزيادة خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، وباضطرابات هرمونية، وبارتفاع الكوليسترول وبالسمنة، ونقص المناعة، كما توصلت دراسات أجريت على الإنسان والحيوان.

وقيمت الدراسة مدى استخدام المواد الكيماوية التي تحتوي على الفلور في أغلفة الوجبات السريعة بالولايات المتحدة، وبأنواع الأغلفة التي يرجح بقوة أنها تحويها.

ووجدت أن ما يقرب من نصف الأغلفة الورقية، على سبيل المثال أغلفة الشطائر والبرجر والعبوات المستخدمة لحلوى الكوكيز والمعجنات، تحتوي على كيماويات تحوي الفلور، وكذلك قرابة 20 في المئة من عبوات الورق المقوى كعبوات البطاطا (البطاطس) والأطعمة المقلية.

كما أجريت أكثر من نصف التجارب على المواد الورقية الملامسة للطعام، ومنها 138 من مواد تغليف الشطائر والبرجر و68 من أغلفة الحلوى أو المخبوزات و422 من عبوات المأكولات السريعة.

وأثبتت التجارب أن 46 في المئة من الأغلفة الورقية تحوي تلك المواد الكيماوية، وقال الباحثون في دورية (رسائل العلوم البيئية والتكنولوجيا): إن هذا يشمل 38 في المئة من أغلفة الشطائر والبرجر و56 في المئة من أغلفة المخبوزات أو الحلوى و57 في المئة من أغلفة الأطعمة.

اخترنا لك