Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أفضل وصفة لتواصل سليم وجميل بين الأزواج

 

يؤكِّد خبراء العلاقات الزوجية ضرورة وأهمية التواصل بين الزوجين، لكن هذا التواصل قد يكون سبباً في زيادة الخلافات وتأزُّم النزاعات، إذا لم يتمّ بالأسلوب السليم والإيجابي. لذلك حتى يضمن الأزواج استمرارية علاقتهم بصورة جميلة خالية من المطبات العنيفة عليهم الأخذ بالنصائح التالية

 

– عدم اللوم وإلقاء التبعة والمسؤولية على الآخر، مع تبرئة النفس من الخطأ.

فقيام أحد الزوجين بلوْم الآخر يؤلمه ويُحزنه ويُحبِطه، ويُصبح من ثَمّ مُعطِّلاً للتواصل المطلوب بينهما.

وإذا كان الزوجان يتواصلان لبحث مشكلة فليحذرا تبادل اللوم، بل ليفعل كل منهما العكس من ذلك، أي يبدأ بلوْم نفسه واتّهامها بالتقصير أو الخطأ، حتى يُبادِر الآخر إلى مثل ذلك، أي اتّهام نفسه، فينجحان في اتّقاء الانفعال والحدّة والغضب.

 

– تجنّب السخرية تماماً أثناء التواصل، حتى لو كانت هذه السخرية مزاحاً، فهي تحُول دون التواصل الصحيح والسليم والإيجابي

 

– أكثر الاعتقادات خطراً على التواصل الصحيح؛ اعتقاد الزوجين أنه لابد من انتهائه بانتصار أحدهما، ومن ثمّ يحرص كل منهما على أن يكون هو المنتصر.

ولهذا ينبغي أن يكون اعتقادهما: المنتصر الحقيقي هو حياتنا معاً في سعادة ووفاق واستقرار. ومن أجل ذلك لاحرج في تصحيح أخطائنا وتغيير اعتقاداتنا، وتنازلنا عن كثير مما لنا، لمصلحة سعادتنا معاً.

 

– الحرص الشديد على عدم مُقاطعة أحد الزوجين الآخر وهو يتكلم، وإعانته على إتمام فكرته، والتعبير عن مشاعره.

ومما يُحقِّق هذا: عدم الاستعجال في الردّ أو التعليق أو الإضافة، والتحلّي بالحِلم والتأنّي والصبر.

 

– قد لايكون الكلام هو الذي يُعطِّل التواصل أو يُدمِّره، بل بعض حركات الوجه، مثل الابتسامة الصفراء الساخرة، أو زمّ الشفتين الذي يعني رفضه مايسمع من كلام، أو إظهار ملامح عدم التصديق برَفْع الحاجبين مع نظرات الدهشة والاستنكار، أو حركة إحدى الكفين تعبيراً عن عبارة: دعك من هذا الكلام… وهكذا.

كذلك العبث بأشياء أمامه تعبيراً عن سأمه من الكلام الذي يسمعه، وعدم ارتياحه له، أو عدم موافقته عليه.

– من الأمور المهمة في تحقيق التواصل بين الزوجين: المُحافظة على مستوى الصوت فلايكون مرتفعاً أو حادّاً أو غاضباً.

اخترنا لك