Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

خطوات اتبعتها أميرة القلوب ديانا في الاعتناء ببشرتها

يحرص الناس مع تقدمهم في العمر على البحث عن طرق مختلفة لإبقاء بشرتهم نضرة دون تجاعيد وعلامات شيخوخة، وبالرغم من حتمية الأمر فيزيولوجياً، غير أن ثمة طرق تساعد على إبقاء البشرة “في مرحلة الشباب” لمدة أطول، ومن أولى النصائح تناول كميات كبيرة من فيتامين سي، إذ كشفت دراسة نشرتها مجلة التغذية الأمريكية أن هذا الفيتامين ضروري لتشكيل مادة الكولاجين التي تشكل العنصر الأساسي في تكوين الجلد.

أما الخطوة الثانية فتتمثل في التوقف عن التدخين الذي ينتج أنزيمات تلحق عدة أضرار بالكولاجين، مما يؤدي إلى ترهل الجلد.

فضلاً عن ذلك، تساهم الحماية من الشمس في حفظ نضارة البشرة، إذ تعد أشعة الشمس فوق البنفسجية من أسباب تلف الكولاجين ولذلك ينصح باستخدام واق، في الصيف والشتاء.

ويوصي الخبراء باستخدام كريمات الريتينول، لكن ذلك يجب أن يتم بالاستناد إلى وصفة طبية، وبطريقة أخرى يوضح خبراء الصحة أن تقشير البشرة وإزالة الطبقة الميتة يساعد على تجديد الخلايا ونمو الكولاجين، ويحتاج الحريصون على بشرتهم إلى تناول مضادات الأكسدة إلى جانب البروتينات النباتية، لاسيما لدى النساء اللائي ينقطع عنهن الطمث.

ومن النصائح أيضاً تخفيف الماكياج ذا التركيبة السميكة على البشرة، وهي نصيحة يجب الالتزام بها في فترة سابقة، لمن تتعزّز أهميتها عند الأربعين، لأن نسبة تعرضك للمشاكل تصبح أكبر.

ولا ننسى التركيز على المستحضرات والكريمات المضادة للشيخوخة، فلم يعد مقبولاً تجاهل أهمية هذا النوع من الكريمات، لأن تقدمك في السن يجعل بشرتك أكثر عرضة للتجاعيد والخطوط الدقيقة، ولا يمكنك أيضاً تجاهل تناول الفيتامينات التي تحافظ على رونق البشرة، في إطار مضاعفة العناية ببشرتك بعد الأربعين، ولا تغفلي عن أهمية ترطيب البشرة أكثر من ثلاث مرات في اليوم، واعلمي أن كريم الليل هو أساسي في هذه المرحلة، ويجب أن يدخل في برنامج العناية ببشرتك قبل الخلود إلى الفراش، نظراً لتركيبته الغنية بالمنافع التي تحارب شيخوخة البشرة.

وعندما نتحدث عن الجمال لا يمكن أن نغفل الحديث عن أميرة القلوب الأميرة ديانا فهي من النساء النادرات اللواتي استطعن أن يبقين في القلوب والعقول، وتحولت بعد رحيلها كما في حياتها إلى أيقونة جمال وموضة يصعب تكرارها، فلقد تميزت بروتين خاص للعناية بجمالها وكانت تتبعه منذ الاستيقاظ صباحاً وكان كالتالي:

رغم أنها كانت حريصة على تنظيف بشرتها قبل النوم، إلا أن مسألة تنظيف البشرة صباحاً كانت الخطوة الأساسية الأولى لديها، ويقال أنها كانت تعاود استعمال مزيل الماكياج قبل المنظف.

لم تكن ليدي ديانا تحب غسل وجهها بالصابون، لأنها كانت تجده يجفف بشرتها، لهذا كانت دوماً تستعمل غسول الوجه.

أهم الكريمات التي كانت تستعملها هو كريم الترطيب وكريم النهار، حيث تجد أنهما كفيلان في تحضير بشرتها بشكل مثالي.

ليدي ديانا كانت من النساء اللواتي يحرصن على وضع كريم الوقاية من الشمس، ولو كانت ستظل داخل جدران القصر، ولعل ذلك من أفضل الخطوات التي على كل امرأة اتباعها. وهنا نشير إلى أبرز الأخطاء التي ترتكبينها بحق كريم الوقاية من الشمس نظراً لأنك لا تهتمين بوضعه ولا تحرصين على استخدامه رغم أهميته القصوى.

بعد اعتنائها ببشرتها، كانت الأميرة ديانا تقوم بوضع الكحل الأزرق، والبلاش الزهري، وأحمر الشفاه الباهت، حيث يمكن القول أنها الخطوات الأساسية لماكياجها اليومي.

اخترنا لك