Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أميرة يابانية تتنازل عن عرشها لأجل عيون الشاطر حسن

كثيراً ما تردد على أسماعنا قصة الشاطر حسن الذي وقعت في حبه الأميرة ومن ثم قررت التخلي عن حياة الترف والثراء ضاربة بعرض الحائط كافة العادات والتقاليد لأجل الزواج من حبيبها الفقير.

اليوم تتكرر القصة بحذافيرها ولكن على أرض الواقع وليس في عالم الأساطير.

فقد قررت حفيدة إمبراطور اليابان “ماكو” الارتباط برجل من عامة الشعب بالرغم من معارضة الأسرة الحاكمة لهذا الزواج بشدة.

الحبيب الذي خطف قلب الأميرة هو الشاب ” كي كومورو” والذي تعرفت عليه في قاعات الدراسة، حيث كان زميلاً لها بجامعة طوكيو.

بحسب الأعراف اليابانية المتبعة فإن ماكو تفقد اللقب الأميري وتصبح من عامة الشعب بمجرد إتمام هذا الزواج، ويؤدي ذلك إلى حرمانها من تولي عرش الإمبراطورية اليابانية في المستقبل، كما يفسح ذلك المجال أمام والدها وأخيها الصغير لحمل اللقب بعد ولي العهد الحالي وهو عم الأميرة ماكو.

وعلى الرغم من المعارضة الشديدة لهذا الارتباط إلا أن الأسرة الحاكمة حالياً تجهز لحفل الزواج كي يتم حسب الطقوس والتقاليد الملكية المعروفة.

وسوف يكون هناك إعلان رسمي في البلاد عن موعد الزفاف والذي سيكون بعد بضعة أشهر عندما تكتمل التجهيزات.

اخترنا لك