Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المفضلة عند رئيس تونس السابق ….. “حافية القدمين” أمينة فاخت تعدل عن قرار اعتزالها!!

قررت الفنانة التونسية “أمينة فاخت” العدول عن قرار اعتزالها، ومواصلة نشاطها الفني بشكل رسمي مع بداية السنة الجديدة (2018)، واختارت البداية عبر حفل كبير ستحييه بأحد فنادق العاصمة تونس ليلة رأس السنة الميلادية.

“أمينة فاخت” وهي الفنانة الأكثر شعبية في تونس، والمطربة التي وصفت بــ “دلوعة” الرئيس التونسي السابق “زين العابدين بن علي”، قررت العودة لمزاولة نشاطها وإطلاقها مجموعة من الأعمال الجديدة، بعد أن دفعتها الثورة التونسية إلى “الهروب” نحو فرنسا برفقة ابنتها، بسبب هجوم مجموعة من الشباب على مقر سكناها بالعاصمة تونس، إبان اندلاع الثورة، وكان ذلك بسبب مكانتها وقربها من الأسرة الحاكمة، حيث كانت تعرف بالفنانة المفضلة لدى الرئيس وحرمه “ليلى الطرابلسي”، وكانا غالباً ما يحرصان على حضور حفلها، حيث تقدما في أكثر من مناسبة صفوف الجمهور في مهرجان قرطاج، وحضرا للاستمتاع بفنها.

وتحظى “فاخت” بمكانة خاصة لدى الجمهور التونسي، حيث تعرف حفلاتها إقبالاً كبيراً، نظراً لحضورها “الفريد” على المسرح، وأغرب ما تمتاز به تلقائيتها وعفويتها التي دفعتها في أكثر من مناسبة إلى طلبها رأي الجمهور حول شكل فستانها أثناء الحفل، وأحياناً تتخلى عن حذائها لتغني “حافية القدمين”، كما تحدثت في إحدى حفلاتها بمهرجان قرطاج عن تحضيرها لأكلة “المعكرونة بالشطة” وعلاقة الأكلة بزوجها لاعب كرة السلة، بل وصل بها الأمر إلى الغناء وهي مستلقية على المسرح، وكلها مواقف تضفي طابعاً خاصاً على حفلاتها، وتفتح شهية الجمهور للحضور.

هذا، ومن المنتظر أن تعود إدارة مهرجان قرطاج لدعوة “أمينة فاخت” للمشاركة في النسخة المقبلة، بعد أن تلقت العديد من العروض مؤخراً، لكن ابتعادها عن الفن خلال فترة “ما بعد الثورة في تونس”، جعلها تعتذر عنها جميعها.

اخترنا لك