Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مدللة الرئيس تخلق الحدث وتعود للوقوف على أكبر المسارح في تونس

قررت النجمة التونسية “أمينة فاخت” العودة رسميا، لمزاولة نشاطها الفني، بعد غياب دام 7 سنوات، حيث لم تحيي أي حفل في تونس أو خارجه منذ اندلاع الثورة التونسية في 17 من ديسمبر 2010.

وكانت “أمينة” قد غادرت بلادها تونس بسبب تعرض بيتها لهجوم من قبل مجهولين، عقب الإطاحة بنظام الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في 14 يناير2011، خاصة وأنها كانت من الفنانات المفضلات لدى الرئيس التونسي السابق، حيث كان يحرص على حضور حفلاتها شخصيا بمهرجان قرطاج بل كانت فنانة القصر الرئاسي بامتياز.

“أمينة فاخت” التي تتمتع بشعبية كبيرة في تونس، والشهير بــ “مدللة” الرئيس بن علي، تعود مرة أخرى للوقوف على أكبر مسارح تونس، حيث ستكون استثناء الدورة 54 من مهرجان قرطاج الدولي بإحيائها لحفلين اثنين الأول في 21 والثاني في 24 من يوليوز الجاري، كما ستكون نجمة مهرجان بنزرت الدولي، في حفل ستحييه بتاريخ 11 غشت من الشهر المقبل، إضافة إلى حفل بمهرجان بابل، واللائحة مرشحة للارتفاع من خلال مختلف المهرجانات في تونس.

وتتمتع “أمينة فاخت” بحضور خاص على المسرح، حيث يمكنها أن تحكي عن طبخها للمعكرونة، وقد تزيل حذاءها وتغني حافية القدمين، كما قد تواصل الغناء وهي مستلقية على الأرض، كما فعلت في دورة 2009 من مهرجان صفاقس الدولي، حيث أن أغلب الجمهور التونسي يحبها لهذا الجنون الذي تتميز به عن باقي زملائها الفنانين، إلى جانب قوة صوتها وجودة أغانيها.

اخترنا لك