أنت أصغر عمراً بعصير الرمان والشاي الأخضر وحليب الصويا

يتفق أن شرب كمية معتبرة من الماء من شأنه أن يمنح البشرة نضارة وصفاء رائعين، بالنظر إلى قدرة الماء على امتصاص السموم المتراكمة في البشرة، لكن لا يقتصر الأمر على الماء وحده في الحفاظ على نضارة البشرة الخالية من التجاعيد والهالات السوداء وجميع مظاهر التعب، ونذكر وجود العديد من المشروبات النافعة والتي تعمل على تصغيرك بنحو 5 سنوات كاملة، و من بينها عصير الرمان والشاي الأخضر وشراب الكرنب وكذلك حليب الصويا.

يعمل عصير الرمان على ترميم البشرة وتصحيحها، حيث يتضمن ضعف مواد الأكسدة التي يحتويها الشاي الأخضر، ويمكن الاعتماد عليه في محاربة أي تجاعيد قد تهاجم بشرتك.

الشائع أن عصير الجزر غني بكميات معتبرة من “البيتا كاروتين”، وبعد تناوله يتم تحويله إلى مضادات الأكسدة الأساسية إلى فيتامين A ، وبالتالي محاربة شبح التجاعيد.
يعتبر شراب الكرنب بالعصير القوي لأنه غني بفيتامين A، الذي يساهم في نمو الخلايا، ويعمل على تسريع الدورة الدموية، وفوق ذلك يحتوي على فيتامين C والنحاس المصدران المهمان لبشرة مشرقة وصحية.

وبدوره الشاي الأخضر يحتوي على مضادات الأكسدة، التي تحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، وبالتالي منع احمرار والتهاب الجلد.

من المصادر الطبيعية المهمة لنضارة البشرة نذكر حليب الصويا، الذي يتم تناوله لتقوية العظام، لكن بالموازاة مع ذلك يمكن استعادة شباب البشرة التي تعرضت للتعب وللعديد من المشاكل بهذا النوع من الحليب، كونه يحتوي على “الايسوفلافون” الذي يحمي الكولاجين ويمنع ظهور التجاعيد، ويمكن القول أن المداومة على تناول حليب الصويا، يبقي بشرتك تظهر أقل عمراً لفترة طويلة.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك