Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أهمية وجبة السحور لدى مرضى السكر

اكدت اخصائية التغذية العلاجيه د. آية على اهميه تناول وجبه السحور خاصة لمن يعاني من مرض السكر اذ قالت:

قد لا يكون اهمال تناول وجبة السحور مضرا للشخص السليم، رغم ان ذلك يزيد شعوره بالعطش والتعب والجوع في اليوم التالي. لكن ذلك له اثار ضارة على مصاب السكر، لأنه يعرضه لحدوث نوبة الهبوط اثناء الصيام.

فوجبة السحور مهمة لمريض السكري لأنها تحافظ على اتزان سكر دمه خلال فترة الصيام. لذا، عليه تأخير تناولها واختيار أطعمة مفيدة تعمل على رفع سكر الدم لمدة طويلة.

ومن الخيارات الغذائية المقترحة:

تناول التمر مع كوب من الحليب أو اللبن أو الزبادي قليل الدسم، أو الجبن أو اللبنة مع التوست والفاكهة بالاضافة الى أغذية تحتوي على ألياف، لأنها تستغرق وقتا أطول في الهضم وتعطي شعورا طويلا بالشبع.

هل هناك أطعمة ينصح بالامتناع عنها؟

اشارت د. آية الى عدم وجود طعام معين ممنوع على مريض السكر. واوضحت قائلة: يمكنه تناول جميع الأطعمة لكن باعتدال وذكاء.

وهنا يكمن دور التوعية التغذوية. وبشكل عام، يجب عليه تقنين تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات لأنها ضارة لمريض السكر وتسبب زيادة الوزن. فعليه تناولها بحذر وبكميات صغيرة جدا.

وعندما يتعلق الامر بالتحلية، فيجب أن يكون هناك ذكاء في اختيار الأنسب والأكثر قيمة غذائية كأطباق الفواكه والمهلبية والكاسترد والجلي. ويستبدل بالقطر (الشيرة) القطر الخالي من السعرات الحرارية المعد بالسكر الصناعي.

ويفضل تناول الحلويات المنزلية لأنه يمكن التحكم بمقدار الزيت والقشطة ونوع السكر فيها لتكون مناسبةً لمريض السكري.

بينما يشدد على تفادي الحلويات الغنية بالدهون، كالكنافة ولقمة القاضي والوربات، لأنها تحضر بالدهن والقلي ثم تغطى بالقطر (الشيرة).

ماذا تتناول على الإفطار؟

– ينصح بتقسيم وجبات الطعام إلى 3 وجبات وهي الإفطار ووجبة خفيفة ثم السحور. فتقسم الكربوهيدرات والسعرات الحرارية على الوجبات الثلاث. وللتفصيل:

– ينصح ببدء الافطار بماء وتمر لأنه مصدر للسكريات السريعة الهضم والامتصاص حتى يقوم بعلاج هبوط السكر.

– تناول شوربة تحتوي على خضار حتى تحفز المعدة على افراز عصاراتها الهاضمة وبدء عملية الهضم.

– تناول صحن السلطة الغنية بالفيتامينات والألياف والأملاح المعدنية ومضادات الأكسدة.

– تناول الكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة، البقوليات، الباستا السمراء، البطاطا، الأرز الاسمر او المشخول على أن يتم تحضيرها بأقل كمية من الزيت والملح.

وعلى المريض الالتزام بتناول حصص الكربوهيدرات التي يحددها له اختصاصي التغذية وفق حالته.

اخترنا لك