أول فندق إيجابي الطاقة في العالم بالمنطقة القطبية الشمالية

عند الاقتراب من خط ساحل هلغالاند في شمال النرويج لا يمكن تفويت رؤية نهر سفارتيسين الجليدي المتدفق على جانب جبل ألمليفييليت، وفي الأسفل نجد امتداداً لبحر النرويج يعكس الجبل أزرق اللون كمرآة. في هذه البيئة التي لم تصل يد التلويث أو الأذى البشري إليها سنجد سفارت وهو أول فندق إيجابي الطاقة في العالم الذي من المنتظر أن يتم افتتاحه في العام 2021.

الفندق الجديد ستقوم بتصميمه شركة سنوهيتا المعمارية العالمية وتمتلكه شركة أركتيك أدفنتشر أوف نورواي وشركة ميريس العقارية وهو مختلى دائري مستقبلي سيقوم بالجمع بين طاقة باطن الأرض والطاقة الشمسية لإنتاج فائض من الطاقة الشمسية التي يمكن إعادة توجيهها إلى الشبكة الكهربائية.

يقول زين الخان مدير مشروع سفارت سنوهيتا إن “الطبيعة في المنطقة القطبية الشمالية هشة وبكر وعلينا احترام الجمال الطبيعي للموقع وعدم إفساد ما يجعل سفارتيسين مكان جذب في المقام الأول.”

ويضيف مدير المشروع قائلاً:”بخلق مثل هذا البناء القابل للدعم فإننا نهدف إلى التشجيع على أسلوب أكثر قابلية للدعم السياحي بجعل الناس أشد وعياً بالشكل الذي نتعايش من خلاله مع الأماكن الفريدة من نوعها.”

وللمنطقة القطبية الشمالية سحر جذاب للمسافرين الباحثين عن تجربة العيش في إحدى مناطق العالم الأبعد على وجه الإطلاق قبل أن تذوب وتختفي، وبحسب أحدث البيانات في ذلك فقد زار 3,6 ملايين سائح النرويج في عام واحد وهو ما زاد بنسبة 12% عن العام الذي سبقه. ارتفاع شعبية المنطقة ألهم شركة أركتيك أدفنتشر أوف نورواي المُشَغِّلَة للجولات السياحية بابتكار طرق أكثر قابلية للدعم لاستكشاف جمال النرويج الطبيعي.

تقول ترينه شتولنيس مدير التسويق لدى أركتيك أدفنتشر أوف نورواي إن المنطقة عليها ضغط كبير لسنوات عديدة والسياحة مستمرة في الزيادة، “إننا نريد التأكد من أن سفارتيسن وباقي المنطقة يمكن أن تستوعب النمو مع الحفاظ في الوقت نفسه على جمال ونقاء الطبيعة وعدم الإضرار بها.”

اخترنا لك