Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

إتكيت استدراك الحرج عند التأخر عن المواعيد

قد يحدث طارئ ونتأخر عن موعد مهم ، سواء كان عائليا أو مهنياً أو اجتماعياً، وأحياناً أخرى من أجل الخضوع إلى فحص طبي في المستشفى، لكن يتعرض الكثير من الناس إلى مواقف صعبة أو يواجهون ظروفاً قاهرة تمنع وصولهم في الموعد المتفق عليه..وكثيراً ما نتساءل عن قواعد إتكيت التأخر..ماذا نفعل؟..كيف..نتصرف؟..وبأي طريقة نستدرك هذا الوضع المحرج خاصة إذا كان الموعد مع أجانب؟

إذا كنت على دراية مسبقة بأنه يستحيل عليك الوصول في الوقت المناسب للموعد، ننصحك بإخبار الطرف الآخر قبل ساعة على الأقل من الموعد، من أجل منحه متسعاً من الوقت قبل الحضور حتى لا ينتظرك لفترة طويلة من دون جدوى.

من الأفضل عند التأخر لمدة لا تزيد عن 15 دقيقة بسبب ازدحام المرور، ضرورة الإسراع في الاتصال بالشخص وإخطاره بذلك، وينبغي أن يرن الهاتف ثلاث مرات وعندما لا يرد على المكالمة، في هذه الحالة فقط يمكن إرسال رسالة قصيرة يشرح فيها سبب التأخر ومدته.

نقول حذار من عدم الالتزام بالمواعيد مع الأطفال، لأنهم سيتعلمون منكم ذلك، وإذا حدث طارئ يجب الاتصال بالصغير وإبلاغه بمدة التأخير بعد الاعتذار منه، حتى لا يتعلم السلوك الخاطئ ويمارسه مستقبلاً.

لا يصح أن يترك الطبيب اختصاصي التوليد مرضاه قي العيادة ينتظرون لساعات طويلة، لأنه يصنف هذا التصرف من الأخطاء غير المقبولة من طرف هذا الطبيب، أو المكلف بتحديد المواعيد في هذه العيادة.

اخترنا لك