إمساك الزوج بيد زوجته أثناء الولادة يخفف آلامها كثيراً

تعتبر ساعات الولادة من أصعب الساعات التي تمر بها كل امرأة، وتوصل باحثون أمريكيون لتفسير بيولوجي وراء حاجة المرأة أثناء توجعها من آلام الولادة إلى الإمساك بيد شخص مقرب منها، فاكتشفوا أن إمساك الزوج بيد زوجته أثناء الولادة يمكن أن ينقل لها إحساس التعاطف ويحد من شعورها بالألم.

كما وجدوا عبر دراسة أجريت في “جامعة كلورادو” بالولايات المتحدة الأمريكية، أن السيدات الحوامل تحدثن عن حقيقة شعورهن بدرجة أقل من الألم أثناء عملية الولادة، عندما تواجد معهن أزواجهن في الغرفة وأمسكوا بأياديهن.

فخلص الباحثون بقيادة بافيل غولدشتاين، باحث العلوم العصبية بجامعة كلورادو، لتلك النتائج بعد متابعتهم 23 زوجاً وزوجة تتراوح أعمارهم بين 23 و32 عاماً ويتمتعون بصحة جيدة ويعيشون سوياً في حياة رومانسية مستقرة، وتربطهم مشاعر حب حقيقية.

وتوصلت الأبحاث أن إمساك الزوج بيد زوجته عند الولادة أمر يحد بشكل كبير من الآلام التي تشعر بها، في حين ان إمساك شخص غريب يدها أو مجرد وجود الزوج في غرفة الولادة دون أن يمسك بيدها لا يعود بأي فائدة على الزوجة فيما يتعلق بمدى شعورها بالألم.

اخترنا لك