Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

إيمي سمير غانم تنفي شائعاتا حملها وخلافها مع الرداد وتؤكد أنها محسودة

ظهرت مؤخراً الفنانة الشابة إيمي سمير غانم بوزن زائد، مما فتح المجال لترويج الكثير من الشائعات، وإثارة العديد من الشكوك حول إمكانية حملها وما فعل تلك الشكوك حديث الفنانة فيفي عبده، عندما زارت إيمي ابنتها، حيث تمنت فيفي أن تحمل أولاد إيمي.

فندت الممثلة إيمي سمير غانم، العديد من الشائعات التي لاحقتها، بدءاً من شائعة حملها حتى إثارة خبر اعتزالها كذلك شائعة وجود مشاكل في حياتها الزوجية، مع زوجها حسن الرداد.

وحول صحة خبر حملها من عدمه، والذي تم الترويج له مباشرة بعد زواجها، وما صاحب تلك الفترة من تعرضها إلى وعكة صحية، ابتعدت فيها إيمي عن جمهورها، أرجعت ذلك إلى التعب الذي أثر عليها، ثم تفاجأت إيمي وعائلتها بخبر حملها، خاصة على خلفية اكتسابها وزناً زائداً لفت الأنظار والشكوك حولها، وعلى اعتبار أن الفنانة لديها سابقة في إخفاء خبر خطوبتها ومشروع زواجها، ولم تكشف عن ارتباطها بالرداد إلا قبل أيام قليلة من الزواج، وبالتحديد عند توزيع بطاقات الدعوة لحضور حفل الزفاف، وتواصلت الشائعات حول حياة إيمي، لتطال علاقتها الزوجية مع حسن الرداد، وذهب البعض إلى حد التأكيد أنه توجد خلافات قائمة، وردت إيمي على ذلك قائلة:”.. يمكن هما عارفين أكثر مني أو عايشين معانا..” لتطمأن جمهورها أن علاقتها الزوجية يسودها الكثير من التفاهم والاحترام.

وأرجعت ابنة الفنان سمير غانم والممثلة دلال عبد العزيز، كل ما تعرضت له إلى الحسد، خاصة أنها عانت مباشرة بعد زواجها من التعب الذي أبعدها عن فنها وجمهورها.

اخترنا لك