Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ابدأي بنفسك..لتخلصي ابنك من قول كلمة “لا”

كلمة “لا” يبدأ الأطفال بقولها منذ تعلمهم الكلام، وفي بعض الأحيان تكون كلمتهم الأولى، ويستمرون في الرفض والصراخ بها على كل شيء، وبالتأكيد هنا تقف الأم عاجزة وغاضبة أمام هذه الكلمة.

كلمة “لا” لها وقع مزعج ومستفز ومثير للأعصاب، لأنها كلمة قاطعة وحادة، ولا يتبعها نقاش، وغالباً ما نستخدمها نحن كأهل مع أطفالنا في حالات العصبية، أو حالات منع أطفالنا من الأشياء التي يريدونها، لذلك هم يستخدمونها كإعادة تدوير للقاموس المستخدم معهم.

نادراً ما نتبع كلمة “لا” بشرح أو تبرير، وبالتبادل يستخدمها طفلك لمضايقتك، فقد يقول لكِ لا لن أشرب، لأنكِ طلبتِ منه ذلك، ويذهب في نفس الوقت ويشرب.

لنتخلص من كلمة “لا”:

– ابدئي بنفسك، وجددي قاموس الرفض اللغوي لديكِ، مع دمجه بشرح وتفسير، كي يتعلم طفلكِ لماذا هو لن يفعل الأشياء التي يريدها.

– يمكنكِ اختيار جمل بديلة مثل “لن يصلح القيام بذلك الآن”، “الاختيار هذا ليس سليماً”، “لا يمكنني ذلك الآن”.

فإذا أراد طفلك قطعة من الشوكولاتة قبل موعد الغداء، لو قلتِ له “لا” فقط سيبكي ويصرخ، جرّبي معه أن تقولي أن هدا ليس الوقت المناسب، فأنا أعد لكِ غداءً شهياً جداً، وبعدها سنتناول الشوكولاتة، وبذلك تكوني قد فتحتِ مجالاً للنقاش والشرح وحصلتِ على اتفاقية مع صغيرك، دون أن تستخدمي “لا” المزعجة.

لا ترفضي طلب لطفلك أو تمنعيه عن شيء بنبرة صوت غاضبة، كي لا يربط صغيرك هذه الكلمة بالعصبية ويصنفها بأنها كلام سيء، ولن يتقبله.

تقويم السلوك لدى الأطفال أمر ممتد ولا ينتهي، لكن فقط عليكِ تدريب نفسك على استبعاد كلمة “لا” من قاموسك اللغوي، واستخدمي معه جملاً بديلة ولغة مختلفة تخلق جو أكثر راحة لطفلك، من جمل القطع الغاضبة.

اخترنا لك