احذري مخاطر الشنطة المدرسية الثقيلة على جسم طفلك

دائما ما تبحث كل ام عن الشنطة المدرسية الملائمة لطفلها، لما لها من مشاكل صحية، إذ يمكن أن تكون ثقيلة خصوصاً إذا لم يحرص الطالب على تنظيمها بالشكل الصحيح، لذلك من الضروري أن تساعديه على تعلم طريقة حملها بالشكل الصحيح.

مخاطر الشنطة المدرسية الثقيلة على الجسم

– العنق وأعلى الظهر: ستؤثر الشنطة الثقيلة على عنق ابنك وعلى أعلى ظهره بشكل سلبي، وستجعله ينحني إلى الأمام حتى يستطيع حملها، ويظل هكذا على مدار السنة الدراسية مما يؤدي إلى حدوث انحناء، وبالتالي سيعاني الطفل من آلام في العنق وفي أعلى ظهره بشكل كبير، وسيشعر بهذا الوجع طيلة نهاره خاصة خلال جلوسه في الصف.

– الأكتاف: ستتأثر بشكل كبير أيضاً، فهي لا تتحمل تعليق الأغراض عليها، وهو ما سيعيق حركتها ويجعل عضلاتها عاجزة عن القيام بدورها الطبيعي، وبالتالي ستتسبب بآلامٍ جسيمةٍ.

– الظهر: سيشكو طفلك من وجع في أسفل ظهره نتيجة الانحناء الدائم إلى الأمام، وهو ما سيعطل حركة عضلة الظهر.

– الورك: سيعاني في منطقة الورك من وجع غير محمول، فالثقل سيتوجه إلى الورك مباشرةً في حال انحنى الطفل إلى الأمام.

– الركبتان: ستتأذيان أيضاً نتيجة تغيرٍ في الوزن أو في الطريقة التي يمشي بها الطفل، وستُحدث آلاماً جمة عند الوقوف أو الجلوس.

 

الشنطة المثالية لطفلك

– يجب أن تشتري له شنطة تناسب طوله، فلا يجب أن تتعدى أسفل الظهر، بل عليها أن تكون مرتفعة عنه بـ5 سنتمترات على الأقل.

– على الشنطة أن تكون ملتصقة بظهر الطفل بشكل جيد وليست رخوة، فبهذه الطريقة ستشد الظهر إلى الوراء.

– حاولي تعليم طفلك كيفية ترتيب أغراضة، إذ عليه البدء بوضع الكتب والأشياء الثقيلة لناحية ظهره، والأشياء الخفيفة في ما تبقى من الشنطة.

– عليك التنبه إلى أن وزن الشنطة لا يجب أن يتخطى الـ15% من وزن طفلك.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك