Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

احذر من جفاف عينيك..

إن العين جوهرة الجسم، وتمثل عضوا هاما جدا في جسم الإنسان فمن خلاله نرى العالم، وتتجلى من خلال وظائف وتشريح العين قدرة الخالق وعظمته في تركيب العين وكيفية المحافظة عليها، وتعد الدموع التي تفرزها العين بشكل تلقائي أحد تلك المعجزات والوسائل للمحافظة على صحة العين وحمايتها.

وربما غالبنا لا يشعر بالنعمة إلا في حال سلبت منه حتى ولو بشكل مؤقت، فحالة جفاف العين والتي تصيب شريحة كبيرة من الناس خاصة في الفترات الأخيرة مما يعرض العين لكثير من المشاكل والالتهابات ويمنعنا من ممارسة أنشطتنا براحة واستمتاع أحد الأعراض الصحية التي تشعرنا بقيمة تلك الدموع.

وأهم أعراض التي تصاحب حالة جفاف العين هي:

  • الشعور المستمر بالوخز والحرقة في العين.
  • الشعور بشكات كالدبابيس من وقت لآخر.
  • ألم واحمرار وحكة.
  • المعاناة من ضبابية الرؤيا بشكل مستمر.
  • ثقل في الأجفان.
  • وجود صعوبة في تثبيت العدسات اللاصقة.

وأهم أسباب حدوث جفاف العين إما بسبب نقص في إنتاج الدموع لأحد العوامل الخارجية أو بسبب التقدم في العمر، أو زيادة في تبخر الدمع بسبب التعرض للهواء والأتربة ودرجات الحرارة المرتفعة أو بسبب خلل في مكونات الدمع.

ويعتبر التقدم في السن وزيادة استخدام الحاسوب ومشاهدة التلفاز والإصابة بالأمراض المزمنة وعدم الرمش لفترات طويلة من أهم العادات الخاطئة التي تساهم في الإصابة بهذه الحالة والتي لا تصل لحد المرض ولكنها قد تتسبب في حالة إهمالها في حدوث أمراض مستقبلية كالتهاب العين وتلف في سطحها مما يؤثر على جودة الحياة مستقبلا.

وتعد النساء الفئة الأكثر تعرضا للإصابة، وباتباع بعض الخطوات البسيطة يمكننا تجنب الإصابة بهذه الحالة:

  • ارتداء النظارات الشمسية أوقات الخروج
  • تناول كميات كافية من الماء
  • تناول المكملات الغذائية والفيتامينات والأحماض الدهنية الأساسية التي تدعم صحة العين.
  • زيادة رطوبة الغرفة وتذكر الرمش باستمرار أثناء القراءة واستخدام الحاسوب.

وأخيرا إن العين عليها حارس ولكن تظل صحة تلك الجوهرة مسؤولية كل منا.

اخترنا لك