Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

احذر من مواجهة الموت وأنت نائم

يعد مرض اختناقات النوم من الأمراض الخطيرة والتي تهدد حياتك وأنت نائم والمشكلة تكمن غالبًا في أن المريض لا يشعر بها ولا يعرف أنه مصاب بهذا المرض وقد يكون حظك جيدا إن وجد بجانبك شخص لاحظ حدوث تلك الاختناقات لديك.

إن حدوث الاختناقات أثناء النوم وانقطاع التنفس لمدة ثواني معدودة يحدث بسبب انسداد مجرى التنفس مما يسبب انخفاض في نسبة الأوكسجين في الدم وتعد السمنة السبب الأول للإصابة بالمرض على مستوى العالم.

وهناك نوعين من توقف التنفس أثناء النوم، والنوع الأكثر شيوعا توقف التنفس أثناء النوم الانسدادي، حيث يحدث ارتخاء في أنسجة الجزء السفلي من الحلق فيسد مجرى التنفس والقصبة الهوائية أثناء النوم، فيعيق تدفق الهواء في رئتيك، والنوع الآخر هو النوع المركزي وهو نادرا ما يحدث عندما لا يرسل الدماغ الأوامر الصحيحة لعضلات التنفس لكي تعمل.

إن ما يجعلك تستقظ من نومك هو إدراك الجسم بقدرة الله حدوث نقص في الأكسجين مما يجعلك تستيقظ، ولكن تكرار هذه الحالة لأكثر من 10 ثوان في كل مرة بمعدل 20 مرة في الساعة يجعل حياتك مهددة بالفعل.

وكما ذكرنا في السابق فإن مشكلة هذا المرض بأن المريض لا يعرف بالإصابة، ولكن هناك بعض العلامات التحذيرية التي تجعلك تراجع الطبيب سريعا، أهمها شعورك بالإجهاد والتعب بالرغم من نومك لعدد ساعات كافية، فالاستيقاظ المتكرر أثناء النوم يمنعك من النوم العميق لدرجة أنك تشعر بالنعاس في فترات النهار ويمكنك أن تنام حتى وأنت تتكلم، بالإضافة لتسارع ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والسمنة كلها مؤشرات تنذرك بالإصابة خاصة مع وجود مشكلة الشخير.
إن تشخيص المرض ليس بالأمر الصعب وكذلك العلاج الذي قد يتلخص في تغير نمط حياتك بإنقاص الوزن والامتناع عن التدخين وممارسة الرياضة وهذا يعتمد على درجة وشدة المرض، ولكن في النهاية الأمر يحتاج منك لوقفة فهو بالفعل يعد قاتلا صامتا يهددك وأنت نائم.

اخترنا لك