Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وسائل تخففي بها من استخدام طفلك للهواتف الذكية

أصبحت الهواتف الذكية هي ملجأ الأطفال إلى الترفيه والانتقال إلى عالم أحلامهم، وباتت رؤية الأطفال ممسكين بهواتفهم الذكية أو بألعابهم الإلكترونية بصفة مستمرة مشهداً قد اعتدنا عليه في حياتنا اليومية.

إلا أن الكثيرات لا يعرفن حجم الضرر الذي تسببه هذه الأجهزة على الطفل وعلى سلوكه ناهيك عن الأضرار التي يسببها الإفراط في استخدام الهواتف الذكية كإضعاف عضلات الطفل الدقيقة وإضعاف انتباهه والتأثير على دماغه وغيرها من التداعيات السلبية، والتي بامكانها أن تظهر على المدى البعيد، لذلك عليك أن تخففي من استخدام طفلك لهذه الأجهزة بالطرق التالية:

حددي الوقت الذي يستطيع طفلك فيه استخدام الأجهزة الإلكترونية وذلك بحسب عمره :

منذ ولادته وحتى بلوغه 18 شهرًا: لا يجب أن تعرضيه لهذه الأجهزة ومن بينها التلفاز.

من سنتين إلى 5 سنوات: ساعة واحدة في اليوم كحدّ أقصى.

6 سنوات وما فوق: لا تسمحي لطفلك باستخدام الأجهزة الإلكترونية على أنواعها أكثر من ساعتين في اليوم وتأكدي أن لا يكون استخدامها قريباً من وقت النوم لأنها ستمنعه من ذلك.

لا تمنعيه من استخدامها

بل اعرضي عليه مشاريع أخرى، كالذهاب في نزهة في الطبيعة، أو الخروج للعب في أي مكان آخر.

كوني مثالًا له

طفلك يقلد تصرفاتك، لذا وقبل أن تمنعي طفلك من استخدام الأجهزة الالكترونية خففي قدر المستطاع من استخدامها بدورك أمامه.

حاولي تقليص عدد هذه الأجهزة في المنزل

فكلما كان عدد هذه الأجهزة قليلاً في المنزل كلما أصبحت المهمة سهلة عليك.

اخترنا لك