Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اقتراب حسم قضية سعد لمجرد بعد تحولها إلى محكمة الجنح

أكد موقع فرنسي، استناداً إلى مصادر مقربة من النجم “سعد لمجرد” أن الأخير بات قريباً من العودة إلى بلده المغرب والتمتع بحرية التنقل، بعد أن خلص القضاء إلى الحسم في براءته من تهمة محاولة اغتصاب الفتاة الفرنسية “لورا بريول”، التي قضى بسببها أكثر من 5 أشهر بسجن فلوري بالعاصمة الفرنسية باريس، ومن ثم ستتحول القضية إلى محكمة الجنح، بعد أن كانت تتخذ طابعاً “جنائياً” حسب القانون الفرنسي.

موقع mediapart الفرنسي الذي أورد الخبر، استند في طرحه إلى القرار السابق الذي صدر عن الطب الشرعي في فرنسا، والذي برأ “لمجرد” من تهمة اغتصاب الفتاة “لورا”، بعدما أثبت عدم وجود أي أثر لحمضه النووي على جسدها، مما ينفي ادعاءاتها بأنه أقام علاقة جنسية معها رغماً عنهاً، كما استند في الخبر إلى تصريحات أصدقاء “لمجرد” الذين زاروه مؤخراً بمقر إقامته بباريس، وعبروا عن تفاؤلهم لمسار القضية.

ورأى ناشر الخبر، أن القضاء الفرنسي تبقى لديه السلطة التقديرية في حسم الأمور بسرعة لصالح “لمجرد”، مالم تظهر فصول أخرى تحول مجرى القضية نحو “المجهول”، وأن محاكمة صاحب أغنية “لمعلم” لن تستمر طويلا،ً ما دامت سقطت التهمة عنه، وأطلق سراحه مؤقتاً قبل حوالي 6 أشهر، خاصة وأن القضايا التي تعرض على محاكم الجنايات تدوم لمدة قد تصل إلى 4 سنوات بين التحقيق والبحث ومواجهة المتهم مع المدعي واستدعاء الشهود وإجراء التحاليل وغيرها من الإجراءات التي تتطلب وقتاً طويلاً، على خلاف القضايا المعروضة أمام محاكم الجنح التي تحسم في وقت قصير.

وكان المجرد قد نشر صورة له عبر حسابه على تطبيق “انستغرام” وكتب: “توحشت المغرب”، وهي الصورة التي اعتبرت تلميحاً إلى أن قضيته تزداد تعقيداً، خاصة وأنه  عبر عن اشتياقه لبلده لأول مرة منذ خروجه من السجن.

وطرح “سعد لمجرد” أمس، الجزء الثالث من كواليس تصوير أغنيته الأخيرة LET GO، عبر قناته الرسمية على موقع اليوتيوب، وهي الأغنية التي تجاوزت 75 مليون مشاهدة في ظرف أقل من شهرين.

اخترنا لك