الأسباب الحقيقية وراء هشاشة العظام وكيفية تفاديها

أكثر ما تخشاه المرأة عند بلوغها سن اليأس تعرضها لهشاشة العظام …. فما هي أسباب هشاشة العظام وما الذي يسبب هشاشة العظام؟ ولماذا؟

بعض الأسباب قد تكون مفاجأة لك.

أسباب هشاشة العظام:

عدم التوازن في الهرمونات:

حيث أن عدة هرمونات تلعب دوراً في تنظيم كثافة العظام الخاصة بك بما في ذلك هرمون الغدة الدرقية وهرمون النمو.

كما أنها تساعد في تنظيم كيفية استخدام العظام للكالسيوم – و عملية البناء والكسر للعظام .

ولكن إفراز الكثير من هرمون الغدة الدرقية والمعروف بفرط هرمون الغدة الدرقية يسبب فقدان الكالسيوم في البول ويكون ذلك على حساب العظام وكلما كان الكالسيوم أقل كانت العظام أضعف.

وكذلك التقدم في العمر الذي يجعل جسمك ينتج هرمون النمو أقل والتي نحتاج لها لبناء عظام قوية.

نقص الكالسيوم:

فمن دون الكالسيوم لا يمكنك إعادة بناء عظام جديدة خلال العملية المستمرة مدى الحياة من إعادة تشكيل العظام. وتعتبر العظام بمثابة خزان للمعادن مثل الكالسيوم والفوسفور.

وهي بحاجة إلى مستوى ثابت من الكالسيوم في الدم لأن العديد من الأجهزة الخاصة بك وخاصة قلبك والعضلات والأعصاب تعتمد على الكالسيوم.

وعندما تتطلب هذه الأجهزة الكالسيوم فإنها سوف تسرقها من مخزن المعادن ألا وهو العظام. و مع مرور الوقت فأنت تستنزف الخزان المعدني الموجود في العظام الخاصة بك فينتهي بك الأمر مع عظام رقيقة وتعاني من هشاشة العظام.

نقص فيتامين D:

نقصان فيتامين D في الجسم ولو قليلاً يمكن أن يؤدي إلى ضعف العظام وزيادة في فقدان العظام.

ففيتامين (د) النشط ويعرف بالكالسيتريول هو أشبه بهرمون فيتامين (أ) ويقال بأن فوائده عديدة ففيتامين D يساعد جسمك على امتصاص واستخدام الكالسيوم.

نمط الحياة المستقرة:

العظام تضعف إذا لم يتم العمل عليها وتدريبها. نذكر مثلاً رواد الفضاء عانوا فقدان العظام السريع في عمر مبكر نتيجة انعدام الوزن في الفضاء.

وبالنسبة للأشخاص الذين في وضع واحد مستقر أو يعانون من حالة مثل الشلل أو ضمور العضلات فإن فقدان العظام يحدث بسرعة. مسببا هشاشة العظام. هناك حلاً في يديك، حيث يمكنك المساعدة في “إعادة بناء” عظامك عند ممارسة حمل الأوزان المتوسطة.

شروط الغدة الدرقية :

منذ فترة طويلة تم ربط وجود مستويات عالية من هرمون الغدة الدرقية مع زيادة في فقدان العظام.

“كان هذا دائماً مصدر قلق لمعظم الأطباء ولكن إذا نظرتم إلى كثافة العظام على المدى الطويل من المرضى الذين يتناولون جرعات عالية من حبوب الغدة الدرقية فإنهم لا يختلفون بشكل كبير عن الوضع الطبيعي وليسوا معرضين لخطر الكسر.

ومع ذلك فإن معظم الأطباء يتفقون على: أن أي شخص يأخذ جرعات عالية من هرمون الغدة الدرقية يمكنهم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتخاذ ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين D.

هذه العوامل تمثل نمط الحياة السليم وطرق فعالة لتخطي مخاطر كسر العظام بشكل عام جنباً إلى جنب مع مراقبة كثافة العظام من خلال الفحوصات.

اخترنا لك