Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الأسلوب الصحيح للتعامل مع الحماة حتى إذا كانت متسلطة

أحيانا تواجه الزوجات مشكلا عويصا يعكر صفو حياتهن الزوجية، بسبب ما يوصف بالطباع الحاد لأم الزوج أو تسلطها على كل ما يتعلق بخصوصيات ابنها وأسرته، لكن ليس صحيحا أن هذه المشكلة ليس لها حل، لأنه يمكن مع القليل من الصبر التقرب بطريقة غير مباشرة من الحماة، وجعلها تعتبرك تماما مثل ابنتها بفضل انتهاج الأسلوب الصحيح الذي سيزيل أي توتر ينشب في العلاقات، وتجنب أي شجار أو تدخل لأطراف أخرى لحل أي سوء تفاهم.

إذا تجنبي الحديث بسوء عن حماتك أمام زوجك أو أحد أفراد العائلة، حتى لا تضعي نفسك في موقف سيئ، مع ضرورة تفادي في نفس الوقت تسرب بعض الأسرار من منزلك لقطع الطريق لأي يد تحاول التدخل والتسلط والسيطرة على حياتك، أو الحديث عنك وعن كل ما يتعلق بك.

ليس صعبا مواجهة الحياة بالصبر والتعامل مع أي طارئ في العلاقات العائلية بهدوء وحكمة، وحتى وإن كانت حماتك بطباع التسلط، حاولي تقليل الاحتكاك بها، ولا تدخلي معها في أي خلاف، اجعلي نفسك الأصغر، ومرري لها بعض الأمور من أجل زوجك واستقرار حياتك الزوجية.

إذا كانت حماتك تتدخل في شؤونكما الخاصة، حاولي الاتفاق مسبقا مع زوجك على القرارات المصيرية، وهذا لا يمنع أحيانا القيام باستشارتها في بعض المسائل، حتى لا تشعر بأنه تم تجاهلها، ويمكنك أخذ ما يناسبك من مقترحاتها.

لا ينبغي تحدي حماتك أو الحديث معها بنبرة حادة لأن ذلك قد يؤدي بلا شك إلى شجار أنت في غنى عنه، حيث عامليها بمودة، ومن حين لآخر قدمي لها بعض الهدايا ولاطفيها، وأكيد أنها مع الوقت سوف تتعود عليك وتشعر بطيبتك ومشاعرك الإيجابية نحوها وسوف تحبك مثل ابنتها.
وخلاصة القول أن اكتشاف مفاتيح شخصية الحماة، يسهل عليك كسب قلبها ومحبتها بسهولة، وما عليك سوى معاملتها بذكاء وحب.

اخترنا لك