Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الأميرة ديانا لم تستعمل الصابون لغسل وجهها

إذا كنت ومازلت إحدى المعجبات بجمال الأميرة ديانا، التي مازالت تعد من أهم أيقونات الجمال والموضة في العالم، نكشف عن أسرار جمال الليدي التي مازالت خفية إلى يومنا هذا، إنها عادات جمالية يومية تبدأ بها نهارها، علماً أنها كانت تبتعد عن استعمال الصابون لأنها تعتقد أنه يعمل على تجفيف بشرتها، وتستبدله بحيل أخرى ساعدتها كثيراً على الحفاظ باستمرار على إطلالة جميلة وإشراقة ساحرة.

حافظت الأميرة ديانا على روتين متميز لتنظيف بشرتها قبل الخلود إلى النوم، لكن بعد الاستيقاظ صباحاً تحرص على التركيز في خطوة أولى على استعمال مزيل الماكياج قبل استعمال أي منظف، وكانت تفضل الابتعاد كثيراً عن استعمال الصابون في تنظيف وجهها، لاعتقادها بأنه يجفف البشرة وتستبدله بغسول الوجه الخاص.

لا تتخلى هذه الأميرة التي استولت على القلوب ومازالت في الذاكرة، عن استعمال بعض الكريمات بعد استيقاظها وتنظيف وجهها، ويتعلق الأمر بكل من كريم الترطيب وكريم النهار، كخطوة جوهرية منها من أجل تثبيت ماكياجها ولحماية وجهها طيلة يوم كامل.

وكانت الليدي ديانا لا تخرج من دون وضع كريم الوقاية من الشمس، حتى وإن مكثت بين جدران القصر ولم تغادره.

إن الخطوة الأخيرة في برنامج اهتمام الأميرة ببشرتها، نذكر تمسكها بعادة وضع الكحل الأزرق والبلاش الزهري، وإلى جانب أحمر الشفاه الباهت، وبذلك تكون قد أنهت خطوات ماكياجها الخفيف والجميل الذي منحها تلك الإطلالة المثالية.

اخترنا لك