Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الإكنيشيا.. دواء لأكثر من داء

حوار/ اشرف الصدفي

يحدثنا اليوم الاستاذ فهد البناي (ابو محمد) رئيس العلاقات العامة والاعلام بجمعية الطب البديل واستاذ الحجامة والطب البديل عن نوع هام جدا الا وهو عشبة الاكنيشيا ومكوناتها الكيميائية وفوائدها..فتابعوا معنا.

استاذ (فهد البناي) تحدث لنا عن ما هي الاكنيشيا؟

بسم الله والصلاة والسلام على اشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد اما بعد:

حشيشة القنفذ الأرجوانية، او الاسم العلمي (echinacea) فالجزء المستخدم من النبات هو الأزهار وحشيشة القنفذ مشهورة على مستوى العالم وقد اثبتت التجارب أن عددا من مكونات حشيشة القنفذ تلعب دوراً كبيراً في تنبيه جهاز المناعة لكي يكون لها القدرة على مواجهة العدوى الجرثومية والفيروسية فللمركبات متعددة السكريد مفعول مضاد للهيالروتيداز حيث تكبت قدرة الفيروسات على دخول الخلايا والسيطرة عليها.

وما الدراسات العلمية والبحوث العلمية للاكنيشيا يا (ابو محمد)؟

اجريت بعض الدراسات والبحوث العلمية عليها حيث عرف سكان أمريكا الأصليون من الهنود الحمر قوة زهرة برية عجيبة استخدموها وغيرها في مقاومة الكثير من الأمراض ابتداء من الالتهابات التنفسية وحتى لدغة الثعبان. وفي خلال القرن الـ 19 استعملت خلاصة زهرة النبات لعلاج نزلات البرد والانفلونزا او كمضاد للالتهاب. وظل الحال كذلك حتى ظهرت المضادات الحيوية الحديثة.

وفي أيامنا هذه عادت هذه الزهرة الى الصدارة فاحتلت قائمة أعلى ثلاثة علاجات مبيعا في الولايات المتحدة لعلاج التهابات الجهاز التنفسي. اسم الزهرة “إكنيشيا الزهرة البرية الجميلة Echinacea” وهي بنفسجية اللون.

وتعرف إكنيشيا بالزهرة المخروطية ، ويمكن الحصول عليها كزهرة برية في براري ولايات الغرب الأوسط وفي تكساس. وتزرع في الحدائق للزينة والتجميل بالاضافة لاستعمالاتها الطبية. ويمكن وصف “إكنيشيا” بأنها ذات قدرة على حفز المناعة وتقويتها، كما أنها أثبتت قدرات مؤثرة في نواحي عديدة أخرى، فهذه العشبة المقوية للمناعة توصف لحالات الانفلونزا والحساسية والتهاب الحنجرة وسائر الالتهابات الأخرى التي تسببها الباكتيريا والفيروسات، كما تساعد في التئام الجروح وتقلل من التورم والألم. وهي من أكثر علاجات الأعشاب شعبية في أمريكا وأوروبا كمقو لجهاز المناعة، فتساعد الجسم على الدفاع عن نفسه ضد الفيروسات التي تسبب نزلات البرد والتهاب الحنجرة والانفلونزا.

وبرغم سجلها الطبي المأمون فانه يفضل أن يتم تناول علاج “إكنيشيا” مع الطعام أو مع كوب كبير من الماء. وهذا العلاج لا يسبب أعراضا جانبية في العادة، لكن تناوله على معدة فارغة يمكن أن يسبب آلاما ورغبة في القيء واحساسا بالدوخة. وفي حالة مرضى الربو الشعبي نادرا ما تسوء أعراض الحالة مع ظهور أعراض الحساسية مثل بثور الجلد وصعوبة التنفس، ومن المهم ملاحظة أن بعض المشروبات مثل القهوة والتدخين يمكن أن تؤثر على عمل “إكنيشيا”. ولأن هذا العلاج يقوي من عمل جهاز المناعة، فان مرضى المناعة الذاتية يجب ألا يستعملوه، حيث إنه قد يفاقم من حالتهم الصحية. وللآن لم تسجل حالات تداخل بين هذا العلاج وأنواع العلاج الأخرى التي قد يتناولها المريض.

دراسات معملية

وهل لها دراسات حديثة تثبت فاعليتها يا استاذ (فهد البناي)؟
نعم لها، حيث أظهرت الدراسات المعملية أن “إكنيشيا” تزيد من نشاط جهاز المناعة عن طريق زيادة معدلات الانترفيرون، كما أنها تزيد من عملية التهام الميكروبات في خلايا الجهاز التنفسي، وتنشط الخلايا الليمفية من خلال افراز مادة انترليوكين-1 التي ترفع نسبة الموت الموضعي لخلايا السرطان، ومادة انترفيرون بيتا – 2 والمكونات الفعالة التي يعتقد أنها مسؤولة عن حفز المناعة هي السكريات المتعددة .

والاستعمال الأكثر شيوعا هو الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي العلوي، بالرغم من أن هذا الاستعمال لم يتم تأكيده بالدراسات المقارنة، ولكن من المؤكد ان استعمال “إكنيشيا” في العلاج من المرض الفعلي للجهاز التنفسي العلوي أثبت أن له تأثيرا فعالا في هذه الحالات، حيث انخفضت حدة الأعراض وقلت مدة المرض.

وتستعمل “إكنيشيا” أيضا في علاج والوقاية من أمراض الجهاز البولي، بناء على نفس نظرية تقوية جهاز المناعة لدى الانسان، وهناك حالات محددة تؤكد فاعلية العلاج في هذا المضمار. كما أن هذا العلاج أيضا يوصف في علاج بعض حالات الالتهاب الفطري في حالات أمراض النساء.
وتتعرض “إكنيشيا” حاليا لدراسات اكلينيكية ومعملية مكثفة، حيث إن لها تاريخا طويلا مع العلاج والتقاليد العلاجية لدي سكان أمريكا الأصليين، وحاليا مع الملايين من الأمريكيين والأوربيين، وسجلها ذو سمعة طيبة من حيث أمان استعمالها ومن حيث تقبلها عالميا.

ولقد تم اجراء أكثر من 500 دراسة بحثية على هذه الزهرة من حيث الكيمياء والفارماكولوجيا وتطبيقاتها الاكلينيكية، وثبت من هذه الدراسات أن تأثيرها الثابت هو عن طريق حفز الجسم لالتهام البكتيريا، بمعني تشجيع خلايا الدم البيضاء الليمفاوية لمهاجمة الخلايا الضارة ويتم ذلك تفصيلا عن طريق زيادة عدد ونشاط خلايا الجهاز المناعي ومنها خلايا مقاومة الأورام السرطانية
تاريخيا كانت جذور النبات هي المصدر الرئيسي للحصول على خلاصة النبات في أوروبا وأمريكا، ولكن في أيامنا هذه فان كل اجزاء النبات تقريبا تستخدم بما فيها الجذور والأوراق والزهور والبذور، وهي موجودة تجاريا في صورة جذور مجففة او أعشاب أو خلاصة سائلة أو بودرة او كبسولات وأقراص، وحتى في صورة كريم وجيل، وهي مادة علاجية معترف بها في أوروبا، وجرعات العلاج هي كالتالي
الكبسولات أو الأقراص: قد تحتوي على عشب الجذور أو مسحوقها  والجرعة من نصف الى 2 جرام 3 مرات يوميا.

فوائد كثيرة

وماذا عن فوائد عشبة الاكنيشيا؟

نعم  للاكنيشيا فوائد عديدة فتعمل على تقوية المناعة، وتعالج الانفلونزا ونزلات البرد و التهابات المسالك، والتهابات الاوعية الدموية  والتهابات اللثة، الملاريا و التيفوئيد والزهري والملاريا و الدفتيريا.

كما تستخدم كمساعد في علاج الشقيقة والتعب الجسدي العام والشرود الذهني لدى الصغار.

ويستخدمها البعض كلبخات لعلاج الدمامل، الجروح، الحروق، الاكزيما والصدفية، لدغ النحل، البواسير.

وما النصيحة التي تنصحنا بها يا ابو (محمد)؟

أريد ان انصح كل شخص باستخدام الاكنيشيا لما لها من فوائد هامة جدا للجسم لتقوية جهاز المناعة والمسالك والتهابات الاوعية الدموية والاكزيما واللثة وغيرها من الفوائد،  كما ذكرت من قبل.

اخترنا لك