Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما العلاقة التي تربط بين البازلاء ومرضى السكر؟

تعتبر البازلاء من المواد الغذائية المفيدة للجميع إلا أنها تعد مهمة جداً لمرضى السكري تحديداً، حيث تعتبر أحد أهم العناصر الغذائية الضرورية لهم، فما هي العلاقة التي تجمع بين البازلاء والسكري؟

البازلاء تُعتبر من المواد الغذائية التي يجب على مرضى السكري إدراجها في نظامهم الغذائي نظراً لفوائدها الكثيرة التي توفّرها لهم، خصوصاً وأنها تساعد على تخفيض معدّل السكر في الدم، وتعود هذه الفائدة إلى نسبة الألياف والبروتينات التي تحويها البازلاء، وهو ما يساهم في منع معدّل السكر من الإرتفاع في الدم.

بالإضافة إلى أن هذه المواد تساهم في خفص هضم السكر، ما يخفف من استهلاك مرضى السكري للمواد الغنية بالغلوكوز ما يساعد على خفض معدل السكر في الدم.

ومن فوائد البازلاء بالنسبة إلى مرضى السكري، قدرتها على خفض معدّل الكولسترول الضار في الدم، ما يعتبر مساعداً أساسياً في التخلّص من النسبة المرتفعة بالسكر في الدم، التي غالباً ما تترافق مع المعدل المرتفع للكولسترول.

أيضاً بإمكان البازلاء أن تساعد على خفض الدهون في الجسم ما يعتبر أمراً مفيداً جداً على صعيد التخلّص من النسب المرتفعة من السكر الناتجة عن تراكم الدهون، وهذا بفضل احتوائها على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية التي تحمي من تزايد السكري لدى المرضى بهذا الداء.

أما في ما يخص طريقة تناول البازلاء، فمن المفضل أن يتناولها مرضى السكري نيئة أو أن يتم سلقها من دون إضافة أي مكوّنات مضرة كالزيت والسمن والملح، وهذا ما يساعد على الحفاظ على خصائصها من دون تعريض مرضى السكري إلى الخطر.

اخترنا لك