Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

التحضيرات الضرورية التي عليك ترتيبها قبل يوم الولادة

تفكر المرأة كثيرا في إجراءات يوم الولادة، ولكن لا تنسي أن الأهم أن تفكري بما ستتضمنه لحظات وجود مولودك الجديد من فرح وسرور، وإذا كان لديك أطفال آخرون تناقشي معهم حول اسم المولود، والزينة التي ستعدونها لاستقباله، وغير ذلك من الأمور التي تطرد جو التوتر والقلق وتحل محله الفرح.

التحضيرات العملية

– امنحي نفسك الراحة قبل حلول اليوم المنتظر ولا تجهدي نفسك بالأعمال داخل البيت أو خارجه حتى لا تصلي إلى يوم الولادة وأنت تعبة مرهقة.

– احتفظي بأرقام الهواتف الخاصة بالمستشفى والطبيب عبر هاتفك، واحرصي أن تكون أرقام الهواتف الخاصة بزوجك وشخصين آخرين من المقربين إليك محفوظ في مكان عملك لأي طارئ.

– تابعي الزيارات الأسبوعية للطبيب أو بحسب الوتيرة التي يحددها هو، وذلك لمراقبة مسار الحمل، وتحديد يوم الولادة ونوعها.

– حددي من سيرافقك إلى المستشفى إلى جانب شريكك، فأنت بحاجة إلى شخص داعم ثانٍ، لأن الزوج أحياناً يكون أكثر توتراً من الزوجة التي ستلد الطفل، وهذا الشخص يمكن أن يكون والدتك، شقيقتك، شقيقة زوجك، حماتك، أو صديقتك مثلاً، أو أي شخص بإمكانه أن يخفف من حدة توترك.

– لتسهيل الوصول إلى المستشفى، من الأفضل أن يكون الشخص الذي سينقلك يعرف الطريق جيداً، ويعرف أي درب يجب أن يسلك في الفترات المختلفة من النهار، والذي يقدّر جيداً الوقت الذي سيتطلبه الوصول إلى المستشفى في كل من تلك الفترات.

– من المهم أيضاً أن يكون المدخل الذي ستدخلين منه إلى المستشفى مألوفاً بالنسبة إليك، والمكان الذي ستركين فيه السيارة لتنزلي منها قريباً إلى المدخل بقدر المستطاع.

– في البيت، حاولي أن تدرّبي زوجك على الاهتمام بالمنزل والأطفال في غيابك، وحضري عدداً من الأطباق التي يمكن وضعها في المجمّد حتى يستطيع زوجك وأولادك الاستفادة منها خلال الفترة التي تحتاجين خلالها للراحة التامة.

– تجنّبي الإمساك في الأيام الأخيرة قبل الولادة، وعليك أن تحافظي على نظافتك الشخصية جيداً.

– حضّري حقيبة أغراضك وأغراض المولود، ضعي فيها الملابس والحاجيات التي ستستعملينها في المستشفى لك وله بحسب إرشادات الطبيب والفريق الطبي. ومن الأفضل أن يتم تحضير الحقيبة منذ الشهر السابع تحسّباً لحدوث ولادة مبكرة.

– تأكدي من أن كامل التحضيرات الخاصة باستقبال المولود الجديد جاهزة في المنزل، وأطلعي الشخص الذي سيساعدك في الفترة الأولى بعد الولادة على أماكنها.

– تأكدي من وجود الشخص المناسب لرعاية أطفالك الآخرين خلال غيابك، وفي الفترة الأولى التي ستكونين فيها بحاجة إلى الراحة في المنزل.

اخترنا لك