الجمهور التونسي غاضب من ماجدة الرومي والساهر بسبب أجرهما في قرطاج

أعلنت إدارة مهرجان قرطاج الدولي، خلال مؤتمر صحفي عقد الأربعاء الماضي، عن البرنامج النهائي للدورة الــ 54 من المهرجان، التي تنطلق في الــ 13 من يوليو الجاري وتختتم في الــ 17 من غشت المقبل.

وتعرف هذه النسخة مشاركة ثلة من نجوم الغناء في الوطن العربي، بينهم: “مارسيل خليفة”، “ماجدة الرومي”، “كاظم الساهر”، “يسرى محنوش”، “ملحم زين”،”هبة طوجي”، وسيدة الأغنية التونسي “أمينة فاخت” العائدة بعد غياب طويل الخ.

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس، عن غضبهم الشديد من القائمين على الشأن الثقافي في بلادهم، عقب تسريب أجور بعض الفنانين بينهم “الماجدة و”الساهر”، الذي وصل إلى 400 ألف دينار تونسي، أي ما يعادل 150 ألف دولار أمريكي، وهو رقم كبير بالنسبة للوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي تعيشه تونس، خاصة وأن أجور الفنانين العرب سيتم تحويلها إلى حسابات بنكية بالعملة الأجنبية.

يذكر أن “ماجدة الرومي” ستحيي حفلها على ركح المسرح الأثري لقرطاج، في 15 غشت المقبل، في حين يحيي “كاظم الساهر” حفله في الــ 31 يوليو الجاري على نفس المسرح، ومن المنتظر أن يستقطب حفلهما الآلاف.

اخترنا لك