Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الخيار عنصر أساسي وضروري على مائدتك كل يوم

يحتوى الخيار على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمة التي تُكسبه الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان فيعتبر الخيار غنياً بالمياه حيث تشكل ما نسبته 96% كما أنه يحتوي على الألياف وفيتامين C وفيتامين K والمغنيسوم والبوتاسيوم والمنجنيز. وحبة الخيار الواحدة تحتوي على 11 سعراً حرارياً، الأمر الذي يجعلها مفيدة جداً في الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية لتخفيف الوزن حيث أنها تساعد على الشعور بالشبع بكمية قليلة من

السعرات الحرارية وكمية وفيرة من المياه وفيما يأتي نذكر بعضاً من هذه الفوائد:
الخيار مضاد للأكسدة:

ـ يعمل الخيار كمضاد جيد للمواد الضارة المؤكسدة التي لديها القدرة على إحداث الضرر في الجسم الإنسان وإلى حدوث الأمراض المزمنة والسرطانات.

ـ أثبتت دراسة سريرية أجريت على البالغين أن تناول بودرة الخيار تعمل على تقليل تفاعلات الأكسدة وكمية المواد المؤكسدة في جسم الإنسان.

ـ تعود قدرة الخيار على عمله كمضاد للأكسدة لاحتوائه على التانينز والفلافونويد اللذان يعملان كمضاد جيد للمواد المؤكسدة الضارة.

الحفاظ على الجسم من الجفاف:

ـ يؤدي الماء في جسم الإنسان دوراً مهماً في عمليات الأيض واتزان درجة الحرارة وعمل الكلى وتروية الأعضاء.

ـ إضافة الى شرب الماء، تمثل الفواكه والخضار مصدراً جيداً للمياه وفي دراسة بحثية أجريت على الأطفال قام بها الباحثون بزيادة نسبة تناول الفواكه والخضار لوحظ تحسن نسبة المياه في أجسامهم. فنظراً لأن كمية المياه في الخيار تمثل 96% من الخيار فإنه يمثل مصدراً غنياً بالمياه.

التخلص من الوزن الزائد:

ـ أثبتت الدراسات البحثية على عدد كبير من الأشخاص أن تناول الطعام ذو السعرات الحرارية القليلة ونسبة المياه العالية له دور في خفض وزن جسم الإنسان بصورة ملحوظة، لذا يعتقد بأن تناول الخيار له دور في خسارة الوزن.

خفض سكر الدم:

ـ أثبتت الدراسات البحثية التي أجريت على الحيوانات أن تناول الخيار قد يكون له دور في خفض سكر الدم وتقليل مضاعفات مرض السكري، لكن لا بد من مزيد من الدراسات السريرية على الإنسان لإثبات صحة هذه النظريات.

تحسين حركة الجهاز الهضمي:

نظراً لاحتواء الخيار على نسبة عالية من المياه والألياف، فإنه يعمل على تسهيل حركة الأمعاء ويمنع حدوث الإمساك ويعالجه، ولعل من أهم الألياف الموجودة في الخيار هو البكتين، حيث أثبتت الدراسات السريرية فعاليته في تحسين حركة الجهاز الهضمي.

ميوعة الدم:

ـ نظراً لاحتواء الخيار على نسبة جيدة من فيتامين K فإن له دوراً في مساعدة الجسم على إنتاج معاملات التجلط الضرورية، فالخيار مفيد للذين يعانون من مشاكل في وقف النزيف، كما أن أغلب كمية فيتامين K موجودة في قشرة الخيار لذا لا بد من تناوله بقشره.

نخلص من كل ذلك ونظراً لفوائد الخيار الجمه وطعمه اللذيذ المنعش، ينصح بإضافة الخيار إلى النظام الغذائي اليومي في السلطة أو في السندويشات أو حتى مخللا، مع الانتباه إلى تقديمه بقشرته للحصول على الفائدة الأكبر. من الجدير بالذكر أن مخلل الخيار يحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية، وقد يحتوي على نسبة أكبر من الفيتامينات والألياف مقارنة بتلك الموجودة في الخيار الطازج، إلا أنه يحتوي على نسبة كبيرة من الصوديوم والسكر مما يقلل من قيمته الغذائية.

اخترنا لك