Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السمك والأفوكادو ومأكولات أخرى تمنحك الشعور بالسعادة

ينتابك إحساس بالسعادة بعد تناول لوح شوكولاتة أو ملعقة من كريمة الشوكولاتة، ولكن هناك حقيقة علمية خلف هذا الإحساس، بل وهناك مأكولات صحية أخرى تستطيع أن تنافس الشوكولاتة بإعطائك هذا الشعور.

إذ يؤكد العلماء على أن هناك مأكولات دوناً عن غيرها يساعد تناولها على تعديل المزاج ورفع الحالة المعنوية، من السمك إلى جوز الهند مروراً بخيارات أخرى نستعرضها في السطور التالية:

الأفوكادو

تساعد على إنتاج مادة الدوبامين المسؤولة عن إحساس المتعة في الدماغ، كما أنها تحتوي على جرعة مكثفة من حامض الفوليك وفيتامين ب الذي يحفف من عوارض القلق والتوتر.

وتحتوي الأفوكادو أيضاً على أوميغا 3، التي نجدها في الأسماك والبيض، وجميع هذه الدهون الصحية تساعد الحالة الذهنية والصحة الجسدية في آن واحد.

 

نشويات صحية

على سبيل المثال، عند تناول طبق من السمك، فإن أفضل ما يتماشى معه هو طبق من النشويات الصحية مثل الأرز البني، لأن العلماء اكتشفوا أن النشويات الصادرة من مصادر صحية ترفع معدل إنتاج مادة سيروتينين التي تعدل المزاج وتقاوم الاكتئاب.

ويمكن الحصول على هذه النشويات من مصادر بديلة عن الأرز والمعكرونة والخبز مثل البقوليات وبعض الخضروات.

 

الشوكولاتة

الشوكولاتة لها مفعول السحر على الحالة المزاجية فهي تقلل من هورمون التوتر الكورتيزول وينصح دائماً بتناولها داكنة لأنها تحتوي على سكر أقل من حلويات أخرى موجودة في السوق.

وللحصول على جرعة سعادة بعد الظهر مثلاً يمكن تناول موزة مغطاة ببعض الشوكولاتة الداكنة للحصول على جرعة طاقة وسعادة عندما يحل تعب النهار.

وإذا لم تكوني من محبي الموز فهناك فواكه وخضروات أخرى يمكن أن تؤدي الدور نفسه مثل السبانخ الغني بالزنك والفوليك.

كما يمكنك تناول جوز الهند الذي تساعد رائحته في خفض معدلات التوتر والسيطرة على ضغط الدم.

اخترنا لك