سنراها في الصالون الدولي للساعات الراقية 2018:لمحة خاطفة عن ساعة فان كليف أند أربلز بلانيتاريوم المرصعة بالمجوهرات

تضيف دار فان كليف آند أربلز Van Cleef & Arpels العريقة للساعات والمجوهرات تحفة جديدة لمجموعة بويتري أوف تايم Poetry of Time في صورة ساعة ليدي أربلز بلانيتاريوم Lady Arpels Planétarium تظهر كواكب عطارد والزهرة والأرض تدور حول الشمس، بينما تم تصوير القمر على أنه ماسة.

أربع سنوات مضت منذ ابتكرت فان كليف آند أربلز أول ساعة ميدنايت بلانيتاريوم Midnight Planétarium لها، وتستخدم الإضافة الجديدة كذلك آلية حركة تم تطويرها حصرياً للدار تظهر أقرب الكواكب للشمس على الإطلاق وهي تدور في وقت مضبوط: 88 يوماً لعطارد، 224 يوماً للزهرة و365 يوماً للأرض.

وفي ابتكار مهم لساعة 2018 المميزة هذه التي سيتم كشف النقاب عنها في معرض الصالون الدولي للساعات الراقية بجنيف السويسرية في يناير المقبل، يدور القمر حول الأرض في 29 يوماً ونصف اليوم.

غلاف الليدي أربلز بقطر 38 مم وهو مرصع بالمجوهرات في حافة وجوانب الغلاف يحوي القرص السماوي في المقدمة بينما تظهر في الظهر فتحتان تعرضان اليوم والسنة والشهر.

الوجه الأفنتوريني تظهر فيه الشمس بالذهب الوردي، ونجم تصويب بالذهب المطلي بالروديوم، وعطارد بعرق اللؤلؤ الوردي، والزهرة بالمينا الخضراء، والأرض بالتركواز، والقمر بالماس.

كل ساعة مرقمة تعرض على حزام جلد تمساح استوائي أزرق لماع بإبزيم من الذهب الأبيض المرصع بالماس أو سوار من الذهب الأبيض المرصع بالماس.

اخترنا لك