الفخامة تطول الطائرات العمودية الخاصة أيضاً

مع أن الطائرات النفاثة الخاصة ذات الفخامة موجودة في عالم الثراء والترف فإن نوعاً من أنواع الطائرات الخاصة يقود الطلب بقوة حالياً بين الشخصيات فائقة الأهمية عالمياً وهي الطائرات العمودية المصنوعة خصيصاً كطلب من زبونها، ففكرة التحليق فوق الأرض المزدحمة مرورياً والوصول إلى المكان الذي يريدونه أو قريباً جداً منه تروق بشدة بالنسبة إلى الأفراد شديدي الثراء والشخصيات المرموقة.

لكن الشخصيات فائقة فائقة الأهمية باتت تطلب الآن أكثر من مجرد طائرة عمودية أو هليكوبتر خاصة ليوم العمل فبالنسبة إليهم أصبح الأمر كله يتعلق بالطيران في راحة تامة.

صناع الطائرات الرئيسون مثل هليكوبترات أيرباص، بيل هليكوبتر، ليوناردو وسيكورسكي مستمرون في تطوير تصاميم خاصة لهذا القطاع كثير الطلبات.

حيوية هذا القطاع منفصلة عن سلسلة من المبتكرات التي كُشِفَ عنها النقاب حديثاً؛ ففي مايو من العام الماضي قام ذراع الهليكوبتر بعملاق الصناعات الجوية والفضائية الأوروبي أيرباص بتدشين مؤسسة أيرباص كوربوريت هليكوبترز (إيه سي إتش) لتجميع النسخ الفخمة من سلسلة طائراتها العمودية تحت علامة تجارية واحدة.

في الوقت ذاته تتأهب شركة ليوناردو الإيطالية لتصنيع الطائرات لتدشين طائرة ثورية تضم بعضاً من خصائص الطائرات العادية والطائرات العمودية.

وعلى الجانب الآخر من الأطلسي تعمل سيكورسكي حالياً في تطوير طائرة رئاسية جديدة بينما خرجت بيل هليكوبتر بأول طائرة عمودية فسيحة تطير سلكياً علماً بأنه في الطائرات السلكية يتم التحكم بالطائرة من خلال أنظمة إلكترونية وليس أنظمة ميكانيكية وهي شائعة في مجال الطائرات التجارية لكن ليس بعد في الطائرات العمودية.

هليكوبترات الشخصيات فائقة فائقة الأهمية لها بعض التحديثات المميزة عن نظيراتها الخاصة بمهام العمل، من هذه التحديثات تصميم الكابينة بالطبع لكن هناك أيضاً عدد من الخصائص التكنولوجية التي لا توجد سوى في الشريحة أو القطاع الأعلى على الإطلاق بسوق الهليكوبتر. فشركات تصنيع الطائرات العمودية تقوم بالدخول في شراكات مع شركات متخصصة في الديكورات الفخمة وأخرى تعمل في مجالات مستلزمات الترف والفخامة التي تطلبها هذه الشخصيات شديدة الأهمية.

اخترنا لك