Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفنان أبو بكر سالم في ذمة الله… محطات شكلت حياته الفنية

لفظ الفنان اليمني السعودي أبو بكر سالم أنفاسه الأخيرة ليلة أمس تاركا حالة من الحزن الشديد تخيم على جمهوره ومحبيه عبر الوطن العربي.

بدأ سالم مشواره المهني في الحياة كمدرس لغة عربية، ولأن الفن يجري في عروقه مجرى الدم منذ الصغر فلم يستمر في هذه الوظيفة سوى ثلاثة أعوام فقط. كتب ولحن أغنيته الأولى بعنوان “ياورد ما أحلى جمالك” ثم غناها في إذاعة عدن لتلقي ترحيبا جماهيريا لم يتوقعه الفتى العشريني الصغير.

شجعه هذا النجاح على كتابة أغنية أخرى بعنوان “لما ألاقي الحبيب” لتلحق هي الأخرى بموجة النجاح التي ركبتها أغنيته الأولى.

ورغم ذلك النجاح إلا أنه ظل صوتا مغمورا في ذلك الحين، كان لقائه الأول مع الجمهور من خلال أحد الأعراس في مدينة عدن، أهمية هذا اللقاء تكمن في أن الذي قدمه للجمهور في ذلك الوقت هو الفنان الشهير محمد مرشد ناجي، والذي لم يكن ليراهن على جواد خسران بالطبع.

خلال هذه الليلة أطرب سالم الجمهور بأغنيته الأولى “ياورد ما أحلى جمالك”، بعد تصفيق الجمهور له في تلك الليلة شرع في كتابة أعمال أخرى مثل “خاف ربك” و “يا حبيبي يا خفيف الروح” و”سهران ليل طويل”.

على الرغم من نجاحه في اليمن إلا أن هذا النجاح لم يكن على قدر طموحه فقرر الرحيل إلى بيروت.

يمكن القول بأن نجاحه الحقيقي انطلق من العاصمة اللبنانية. فهناك أبدع وقدم أشهر أغانيه مثل “24 ساعة” و”متى أنا أشوفك”.

ليس هذا فحسب ولكنه أشترك في تقديم أعماله مع بعض المشاهير أيضا، فغنى مع نجاح سلام أغنية “من نظرتك يا زين” وغنى أيضا مع هيام يونس.

حصل أبو بكر سالم على الجنسية السعودية بعد ذلك وتعلق بمدينة جدة حيث كان يتردد عليها كثيرا ليستقر بعدها في الرياض.

قدم أغاني رائعه لرفيق دربه الشاعر والملحن حسين أبو بكر المحضار. حيث تألق الثنائي في تقديم أشهر الأعمال مثل ” سر حبي فيك غامض – باشل حبك معي – خذ من الهاشمي – كما الريشة – يا زارعين العنب – شلنا يا أبو جناحين – شلون حال الربع –يا سهران سلام – الكوكب الساري – يا ويح نفسي وغيرها من أعمالهما الخالدة.”

تدهورت صحة الفنان أبو بكر سالم خلال السنوات العشر الماضية إلى أن اضطر إلى إجراء عملية قلب مفتوح بأحد المستشفيات الكبرى في السعودية، ليسكت هذا الصوت الذي عشقه الجمهور ليلة أمس الأحد العاشر من شهر ديسمبر الجاري.

اخترنا لك