Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الكركم يتفوق على عقاقير علاج الاكتئاب

الاكتئاب هو مرض يؤثر على ما يقدر بنحو 350 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وذكرت منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 800 ألف شخص يموتون كل عام بسبب الاكتئاب، وأن الانتحار هو السبب الرئيسى الأول للوفاة بين 15 و 29 عاماً.

ويعتبر علاج الاكتئاب صعب للغاية بسبب ثقافة المجتمع ضد قضايا الصحة النفسية اليوم، إضافة إلى أن هناك العديد من الآثار الجانبية التي تأتي مع أخذ الدواء الموصوف، كما أن أغلب المرضى يشكون من أن الدواء يجعلهم بطيئين ومتعبين طوال الوقت.

أتت دراسات مختلفة اليوم تركز على الطرق الطبيعية لعلاج الاكتئاب، حيث ذكرت دراسة حديثة أن “الكركم” بسبب احتوائه على مادة نشطة تسمى “الكركمين” وهي من مضادات الأكسدة القوية جعلته يساعد في مكافحة الأمراض المزمنة.

واخضع الباحثون الكركم لمقارنة مع دواء “فلوكستين” وهو دواء عادة ما يوصف للاكتئاب ومعروف أيضاً باسم “بروزاك”، فوجدوا أن الكركم كان بنفس القدر من الفعالية، إن لم يكن أفضل، من “بروزاك” لعلاج الاكتئاب بسبب عدم حصول الآثار الجانبية الغير المرغوب فيها.

وينصح الخبراء بالكركم حتى للأشخاص الذين لم يتم تشخيص اضطراب الاكتئاب لديهم، ولكنهم يعانون من نوبات الإجهاد والقلق، فهو لديه القدرة في التخفيف من الإجهاد كما يعزز الناقل العصبي، ويستخدم أيضاً في علاج عسر الهضم، وقرحة المعدة، والتهاب المفاصل، وأمراض القلب، والالتهابات الفيروسية والبكتيرية، وحتى السرطان.

أما عن كيفية تناول “الكركم”، فيمكن أخذه على شكل كبسولة، أو من خلال التوابل في الطعام أو كمشروب، بإضافته للشاي أو عصير الليمون مع العسل لتعزيز المناعة.

اخترنا لك