Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الكمية المناسبة من اللحوم للطفل في عمر الخامسة ٣ جرام يومياً

تزيد متطلبات  طفلك الغذائية وكميات الأطعمة التي يجب أن يحصل عليها مع نموه في العمر، إلا أنه على كل أم أن تحافاظ على الكيف وليس الكم، والحرص على تنويع الأطعمة التي تقدمها للطفل لتشمل جميع العناصر الضرورية المهمة لصحة الجسم.

الغذاء المناسب للطفل في عمر الخامسة

الحصول على غذاء يساعده على نمو عضلاته وتعزيز قوته، وتتميز هذه المرحلة العمرية بأهميتها في نمو الطفل وتطوره، ولكن ما يحدث خلالها هو تعرض معظم الأطفال للإصابة باضطرابات في الشهية، تجعلهم إما يصابون بشراهة في تناول الأطعمة وخاصة اللحوم والدواجن والحلويات أو تنخفض شهيتهم ولا يبدون رغبة في تناول الطعام والانشغال باللعب واللهو فقط.

من الضروري أن تحرص الأم خلال تقديمها الطعام لطفلها على التنويع في مجموعات الغذاء الأساسية لتشمل اللحوم، والخضار، والفواكه، والحليب ومشتقاته، والبقول والحبوب، لضمان حصول الطفل على جميع ما يلزم جسمه من هذه العناصر المهمة ولكي ينمو جسمه بطريقة صحية.

الكمية المناسبة لتناول الأطفال للدجاج واللحوم:

يوصي أطباء التغذية بضرورة تناول الأطفال في عمر الخامسة كميات كبيرة من البروتينات كاللحوم أو الدجاج، تصل إلى 2-3 جرامات لكل كيلو من الوزن تقريباً، ويعني ذلك تناول حصتين يومياً من البروتين تشمل اللحوم أو الدجاج أو الأسماك، حيث تبلغ كل حصة 90-120 جراماً.

اخترنا لك