مفعوله مثل ممارسة الرياضة….الاستحمام بالماء البارد مرتين في الأسبوع يقضي على التجاعيد

لا يوجد أساس لصحة كل ما يشاع حول أن الاستحمام بالماء البارد مرشح أن يعرضنا للإصابة بنزلة برد أو التهاب رئوي، حيث تنصح الفرنسية ماريون أوبير أخصائية الجراحة العامة بأهمية الاستحمام مرتين في الأسبوع بالماء البارد، بالنظر إلى فوائده لصحة وحيوية الجسم، وكما تقول الخبيرة أوبير أنه يكفي قيام الماء البارد بتنشيط جهاز المناعة وامتصاص حموضة الدم والتخفيف من التهاب المفاصل، بل أكدت أن له فوائد تجملية عديدة أهمها أنه يحارب التجاعيد ويمنح البشرة النضارة ويقضي على ترهلات الجلد.

فقد نصحت ماريون أوبير، طبيبة الجراحة العامة الفرنسية في تصريح خصت به جريدة “لوموند” الفرنسية، بالمداومة على الاستحمام بالماء البارد على الأقل مرتين كل أسبوع، من أجل الوقاية من العديد من الأمراض، وقالت أن أبرز ما يفيد أجسامنا به هو عمله على تنشيط جهاز المناعة ومنح الجسم الكثير من الحيوية، حيث للماء البارد مفعول ممارسة الرياضة وأكثر من ذلك، وتقول “من المهم أن تقفي في البداية تحت الماء لفترة لا تقل عن مدة عشر دقائق، وتحمل لسعات الماء البارد، حتى ينسجم جسمك مع برودة الماء وتتقبل جميع أعضاء الجسم ذلك”.
وأكدت أوبير أنه لا يوجد مؤثر قوي مثل الاستحمام بالماء البارد للتخلص من جميع مظاهر الإجهاد، ومنح الجسم الكثير من الطاقة، وفوق ذلك منعه حدوث خطر التمزقات العضلية.

وتؤكد الأخصائية الفرنسية أن الاستحمام بالماء البارد لديه مزايا تجميلية بفعل مساهمته بشكل فعال في تقوية البشرة ومنح نضارة مذهلة واخفاء التجاعيد وسد المسام، وأن بإمكان الاستحمام بالماء البارد أن يطهر البشرة من مختلف الشوائب والرؤوس السوداء ويحارب ترهلات الجلد، ويضاعف من قوة العضلات، وكذلك قوة الجهاز العصبي، ويسهم في تخليصنا من التوتر والقلق

وبخلاف ذلك قالت الأخصائية أوبير أن الماء الساخن يؤثر بشكل سلبي على الجسم، إذا تم الاعتماد عليه وحده واستغني عن الماء البارد.

اخترنا لك