وزارة الشباب تُطلق الملتقى الإعلامي الشبابي بمشاركة 17 دولة عربية

أعلنت وزارة الدولة لشؤون الشباب عن إطلاق الملتقى الإعلامي الشبابي في 13 من الشهر الجاري الذي يهدف إلى تشجيع الشباب وصقلهم إعلامياً وذلك ضمن فعاليات الكويت عاصمة للشباب العربي لعام 2017 التي انطلقت برعاية صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقدته الوزارة بحضور المتحدث الرسمي لوزارة الشباب ناصر العرفج والمدير التنفيذي للمسؤولية الاجتماعية في شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) عبير العمر ومدير أول إدارة الاتصال المؤسسي في شركة Ooredoo مجبل الأيوب.

ولقد أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الدولة لشؤون الشباب ناصر العرفج، أن الملتقى سيشارك فيه 17 دولة و80 شاباً عربياً، وسيصدر المشاركون وثيقة شبابية إعلامية سيتبناها اتحاد الصحافيين العرب وأيضا الإعلاميون العرب وجامعة الدول العربية، ويتضمن 9 ورش عمل في المجالات الإعلامية المختلفة على أن تقدم 3 ورش في اليوم من قبل مختصين في المجالات الإعلامية، مشيراً إلى أن الهدف من تلك الورش أن يستفيد الشباب الكويتي والعربي لمشاركة أفكارهم وتطويرها وستقام الورش في برج كيبكو وتسجيلها عبر الموقع الرسمي لوزارة الدولة لشؤون الشباب.وأكد العرفج حرص الوزارة على تنمية مواهب الشباب بمختلف المجالات، موضحاً أن الملتقى يأتي ضمن فعاليات الكويت عاصمة للشاب العربي لعام 2017، التي كان بدايتها مؤتمر رواد الأعمال، وسط مشاركة من كل شباب الوطن العربي، واستضاف عدداً من التجارب الملهمة في مجال ريادة الأعمال، ولاقى هذا الملتقى استحساناً من قبل الحضور والوفود المشاركة.

وأشار إلى أن الملتقى يتضمن العديد من الورش والحلقات النقاشية التي يشارك فيها مشاهير الشباب في مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الإعلاميين الشباب بما يسهم في إثراء المحتوى الإعلامي لدى الشباب من خلال عرض تجاربهم في الإعلام وطرح المواضيع الهادفة التي تهم الشباب.

وأوضح أن هذا الحدث يلعب دوراً استراتيجياً كبيراً في تمكين الشباب الإعلامي الصاعد من المساهمة في بناء مستقبلهم المهني بطريقة سليمة وذلك من خلال الالتقاء بعدد من الشخصيات الإعلامية عبر الجلسات الحوارية والمناظرات وعرض التجارب الناجحة، وتمكين الشباب العربي من الانخراط في المجال الإعلامي.

وأشار إلى أن الملتقى يستهدف الهواة المهتمين في المجال الإعلامي، ويهدف أيضاً إلى التأكيد على أهمية المستقبل الإعلامي لدى الشباب العربي لمواجهة التحديات وتحمل المسؤولية لتطوير الإعلام العربي وتبصير الشباب بأهمية التكنولوجيا الحديثة وترسيخ القيم الإيجابية فيهم.

وذكر أن من أهداف الملتقى فتح المجال أمام الشباب لعقد اللقاءات المفتوحة والمباشرة مع الإعلاميين سواءاً كانوا أكاديميين أو مهنيين، والحفاظ على الهوية العربية رغم الانفتاح على وسائل التواصل والتطور في وسائل التواصل الاجتماعي وكذلك تمكين الشباب من العمل في المجال الإعلامي وتوفير فرص عمل للشباب في المؤسسات الإعلامية المختلفة عبر التعاون مع القطاع الخاص، وهذه الأهداف ترجمة لاستراتيجية وزارة الدولة لشؤون الشباب.

من جانبها، قالت المدير التنفيذي للمسؤولية الاجتماعية لشركة مشاريع الكويت القابضة عبير العمر: إن شراكتنا الاستراتيجية مع وزارة «الشباب» من خلال الكويت عاصمة الشباب العربي تعزز دورنا في دعم قضايا الشباب المختلفة التي تسهم في تطوير الكوادر الشبابية على مستويات عدة.

وأضافت العمر، أن شركة مشاريع الكويت وشركاتها التابعة تشارك في فعاليات الملتقى الإعلامي والشبابي لقناعتها المطلقة بدور الإعلام وتأثيره على الشباب في بناء شخصيتهم وتنمية مواهبهم من خلال قنوات وشبكات الإعلام المختلفة أبرزها التواصل الاجتماعي الذي أصبح الركيزة الأساسية والوسيلة المعتمدة لدى العديد من الشباب.

واختتمت العمر تصريحها قائلة: من خلال شراكتنا مع وزارة الشباب أتيحت لنا الفرصة للتحاور عن قرب مع شريحة كبيرة من الشباب في عدة مناسبات وأنشطة ضمن الكويت عاصمة الشباب العربي، أبرزها ملتقى ريادة الأعمال حيث كان له صدى إيجابي لدى كل المشاركين ونأمل أن يتكلل الملتقى الإعلامي الشبابي بالنجاح والفائدة لكل الحضور والمشاركين، وأشكر وزارة الشباب على دعوتنا للمشاركة في الكويت عاصمة الشباب العربي والفعاليات التابعة لها ولمجهودهم الرائع في تنظيم جميع الأنشطة.

اخترنا لك