Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“لقد كان مصدر قوتي وسكني”… الملكة إليزابيث تحتفل بعيد زواجها السبعين

تحتفل الملكة إليزابيث مع زوجها الأمير فيليب بالعيد السبعين لزواجهما يوم الاثنين القادم، ذلك الزواج الذي بدأ يوم 20 نوفمبر 1947 بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بعامين فقط.

حضر حفل الزفاف وقتها الرؤساء والملوك من جميع أنحاء العالم، والذين دعوا إلى زواج الأميرة إليزابيث بضابط البحرية الانجليزية فيليب ماونتباتن في كاتدرائية ويستمنستر آبي بالعاصمة البريطانية لندن.

يصادف يوم الاثنين القادم العيد السبعين لهذه المناسبة، ومن المقرر احتفال الزوجين بإقامة حفل عائلي صغير في غرب لندن بقلعة وندسور.

وقال المتحدث الرسمي باسم القصر الملكي أنه لن تكون هناك احتفالات عامة بهذه المناسبة.

تعتبر فترة حكم الملكة إليزابيث أطول الفترات للجلوس على العرش البريطاني، حيث تتربع على العرش منذ 65 عاما.

أما عن الملك فيليب فهو حفيد الملكة فيكتوريا جدة زوجته إليزابيث، يبلغ من العمر 96 عاما ويكبرها بخمس سنوات.

قالت عنه الملكة إليزابيث “لقد كان بكل بساطة مصدر قوتى وسكنى طيلة هذه الأعوام”، كما ذكرت كلاوديا جوزيف كاتبة السيرة الملكية لوكالة رويترز “بدون الأمير فيليب كانت الملكة ستعيش حياة صعبة جدا ووحيدة. كان خير عون لها..كان سندا لها منذ لحظة اعتلائها العرش.”

اخترنا لك