Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الموبيل اليوم هو المسيخ الدجال وفتنة هذا الزمان!!

كشفت لنا الشيخة مرايم الخير حرم الشيخ المرحوم على صباح الناصر الصباح عن المسيخ الدجال لهذا العصر وكيف فرق بين الناس وفتنهم فتقول:

لا يخفى على أحد أننا بالفعل الان في اخر الزمان اليوم انا ارى اشياء غريبة على مجتمعاتنا الاسلامية وفي كل مكان، وتحديدا منذ ظهر المسيخ الدجال (الموبيل) الذي قطع اواصل المحبة بين الناس، فصنع الفتنة.

عذرا هلا اوضحت لنا ضيفتي لماذا تطلقين على الموبيل المسيخ الدجال؟؟

انا توصلت الى ان الديجيتال الذي في ايدينا هو المسيخ الدجال فالموبيل هو ما فتننا وابعدنا عن ديننا ومن كثرة الافتتان به سمعنا عن اشخاص لا يستطيعون الاستغناء عنه ويدخلون الحمام به، لقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم ” اخر الزمان تشب النار من الشام الى اليمن وبعدها يأتي المسيخ الدجال” فوجدت ان الديجيتال قريب من كلمة الدجال.

كيف تشبهين الاثنين ببعض ؟؟

أليس التلفون اعور وله عين واحدة من الخلف وعليه غطاء وهو ما يسمى بالكفر وكلمة الكفر في المعجم ترجع للغطاء، كما وجدت ان الجميع فتن به، والموبيل يعرض لنا كل شيء بداخله فمن اراد البحث عن الاشياء الجيدة وجد ومن اراد البحث عن الاشياء السيئة ايضا وجد، فيرينا الجنة والنار، ويبعدنا عن الدين ويأخذ منا حياتنا ويجوب العالم في طرفة عين فيمكنك ارسال رسالة لاخر مكان بالعالم في طرفة عين، ولقد قيل ان الدجال يحيي ويميت والتلفون يفعل ذلك بدليل وقوع العديد من الحوادث بسببه وبسبب شحنه او استخدامه السيء لذا يميت، اما كلمة يحي ففكرت كثيرا لأنه لا يحي الا الله عز وجل، وظللت افكر الى ان ارسلت لي احدى الصديقات فيديو للفنان اسماعيل ياسين وهو متوفي منذ 30 سنة ولكنه في التلفون الان أمامي يرقص ويغني فتوصلت لفكرة ان التلفون يحي ذكرى الشخص.

وكيف سنقضي عليه ؟؟

سيف الله المسلول خالد بن الوليد سأل وقال يا رسول الله هل يكون الدجال على زماني واقتله فقال صل الله عليه وسلم : سيأتي عيسى بن مريم ويذوبه برمحه” وبالطبع لا يذوب الا الحديد، لذا قلت بأنه بنسبة 99% ان التلفون الذي بين ايدينا هو المسيخ الدجال، والله اعلم.

لقد احببت ان انير الناس باكتشافي وفكرتي والجميع احرار في تقبل الامر او رفضه والله اعلم.

اخترنا لك