Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بعد خطوبة أحمد فهمي وهنا الزاهد… جدل شديد حول ديانة العروس وفارق السن الكبير

“هي ملكتي” هكذا عبر الفنان أحمد فهمي عن سعادته بخطوبة الفنانة هنا الزاهد، وهكذا كان تعليقه الأول بعد اتمام الخطوبة.

كلمات قليلة ورقيقة عبر فيها عن حبه للعروس وأرفق معها بعض الصور من حفل الخطوبة.

غير أن هذه الرقة والبساطة لم تشفع له، ولم ترحم العروسين من سياط النقد اللاذع وكذلك الجدال على مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها من المواقع الاعلامية الأخرى.

ظهر الجدل في البداية حول صورة نشرتها هنا الزاهد بالأبيض والأسود، وقد أثير الجدل حول السلسلة التي تتدلى من رقبتها، حيث اعتقدها البعض بأنها على شكل صليب، وتساءلوا بدهشة عن زواج أحمد فهمي من فتاة مسيحية، وعلى الرغم من عدم منطقية السؤال – حيث يحق للمسلم الزواج من المسيحية – إلا أنه تسبب في انتشار حالة واسعة من الجدل.

الأغرب من ذلك أن السلسلة لم تكن صليبا من الأساس، بل كانت على شكل مرساة السفينة.

أما موضوع الجدل الثاني فقد أثير حول فارق السن بين العروسين. وبسرعة شديدة تم البحث عن تواريخ الميلاد، ليتضح أن أحمد فهمي من مواليد عام 1980 أما عروسه فهي من مواليد 1994 ، أي أن الفارق 14 عاما بينهما.

المثير في الموضوع أن هذه التدخلات في الحياة الشخصية تغفل تماما حقوق كل طرف في اختيار شريك حياته بالصورة التي يراها هو، وليس شرطا أن تتوافق مع أهواء وأمزجة الآخرين.

اخترنا لك