Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تأثيرات كثيرة يتركها الزواج على شخصية المرأة

الكثير من النساء تتغيير حياتهن نتيجة الظروف الجديدة التي تجمعها مع شريك حياتها، والمستقبل المشترك بينهما، خصوصاً عند الإنجاب، فما هو تأثير الزواج على شخصية المرأة؟

– من أبرز التأثيرات التي يتركها الزواج على شخصية المرأة هو قدرتها على تحمّل المسؤوليات حيث تدرك أن هناك العديد من المهام التي باتت يجب أن تتولاها لذا تبدأ بتحمّل المسؤولية، انطلاقاً من أبسط الأمور الحياتية حتى أكبرها، خصوصاً عندما تنجب طفلاً، حينها تزداد المسؤولية.

– أيضاً من بين التأثيرات التي تظهر لدى المراة بعد زواجها، هي السيطرة على أعصابها والصبر في الكثير من الأوقات، ففي حال كانت تتسرع في اتخاذ القرارات أو القيام بردة فعل تجاه بعض الأمور، فمع الزواج تصبح أكثر قدرة على السيطرة على أعصابها، وبالتالي التحكم بردات فعلها، كونها تدرك أن بعض المسائل لا تستدعي التعليق عليها، لأن هناك مسائل أكثر أهمية وأكثر تأثيراً.

– تتبدل شخصية المرأة بعد الزواج وتصبح أكثر حساسية ومرهفة المشاعر، إذ أنها تحزن بسرعة أو تفرح بسرعة، حتى أن أبسط الأمور يمكن أن تبكيها أو تفرحها، وهذا مرده إلى الحب الكبير الذي تحمله تجاه أسرتها، ولكنها في الوقت نفسه تزداد قوة، خصوصاً عندما يستدعي الموقف الدفاع عن أولادها وبيتها وزوجها، لذا فهي تشعر في بعض الأحيان بتناقض المشاعر.

– تصبح المرأة أكثر دقة وتنبهاً للتفاصيل الصغيرة في الحياة بعد الزواج، فهي تميل إلى التدقيق بالعديد من الأمور، وخصوصاً الاقتصادية، حيث تبدأ بالتركيز على الإدارة المالية للمصروف المنزلي، وكيف يمكنها التوفير وتأمين الحاجات الضرورية وتوفير الحياة الهانئة والرغدة لأسرتها.

– كما أن المرأة تصبح أكثر اهتماماً برأي الشريك وتتطور لديها القدرة على الحوار بشكل أعمق، حيث ما عادت تتخذ القرارات من تلقاء نفسها، بل عليها مشاركتها مع الزوج والتشاور معه للتوصل إلى القرار المناسب الذي يتعلق ببعض المسائل المهمة والمصيرية في الحياة الزوجية.

اخترنا لك