كيف تكتشفين أن طفلك تأخر في المشي والكلام؟

يعاني بعض الأطفال من التأخر في المشي والكلام وحتى التسنين، وهناك من النساء لا تدرك هذا التأخر بل ويخيل لهن أن الطفل مازال صغيراً، وبالتالي لا يكتشف أن الطفل يعاني اضطراباً في مراحل نموه، وعدم إدراك ضرورة استشارة طبيب أطفال مختص بأقصى سرعة، من أجل معرفة الأسباب والوقوف على حالة الصغير بشكل حقيقي وفي الوقت المناسب.

إذاً اكتشفي أن طفلك متأخر في المشي والكلام والتسنين في الوقت المناسب:

من علامات تأخر الطفل نذكر تأخره في الجلوس لأنه عادة ما يجلس الطفل ما بين 4 و6 أشهر من عمره، ويتحكم في جلسته قبل أن ينتهي الشهر الثامن، وإذا لاحظت أنه تأخر عن ذلك سارعي باستشارة الطبيب المختص.

يختلف الأطفال في توقيت مرورهم بمرحلة الزحف في ظل وجود فئة منهم لا تمر بمرحلة الزحف وتنطلق بالمشي دفعة واحدة، واعلمي أن فترة الزحف تكون ما بين الشهر الثامن والعاشر من عمر الطفل.

إن العمر الطبيعي لمشي الطفل يمتد من شهره السابع إلى غاية شهره ال13، ويتقن مشيه قبل بلوغه العام والنصف، وإذا بلغ صغيرك ال 18 شهراً من عمره ولم يتقن المشي، أنت في حاجة إلى مساعدة الطبيب، لكن لا ينبغي أن تقلقي كثيراً لأن بعض الأطفال يمشون في سن مبكرة وآخرون على العكس تماماً.

تبدأ أسنان الرضيع في الظهور في شهره السادس، والمتأخر في عملية التسنين عندما يبلغ السنة الواحدة.

ينطلق الطفل في الكلام في نهاية العام الأول أو بداية العام الثاني، ومن ثم يتطور شيئاً فشيئاً حتى يصبح قادراً على إعادة تقليد الكلمات التي يسمعها، وإذا لم يتكلم في العمر المحدد فقد يكون يعاني من مشكلة في السمع.

اخترنا لك