Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تاليا تغني “لاموني اللي غاروا مني” بموسيقى شبابية صاخبة

عرف الفنان اللبناني جان ماري رياشي، كيف يقدّم الفنانة اللبنانية الجزائرية تاليا، بشكل جديد ومختلف عن خطها الغنائي الذي تعوّد الجمهور عليه.

تعيد تاليا، هذه المرة، تقديم الأغنية التونسية الشهيرة جداً والتي أصبحت تراثاً تونسياً،”لاموني اللي غاروا مني” وهي الأغنية التي كتب كلماتها بشير فهمي فحيمه ولحنها الشهير هادي جويني.

ويقوم المؤلف والموزّع الموسيقي جان ماري رياشي بإعادة توزيع الأغنية بشكل جديد، وقد استخدم الموسيقى الصاخبة جداً، لتصبح أغنية شبابية ومودرن، لكن مع الحفاظ التامّ على النغمات الأساسية للأغنية.

وقد غنّت تاليا هذه الأغنية على نحو جديد، تتخلله الإيقاعات ذات الإضافات الصوتية التقنية. وهي الخطّة التي وضعها رياشي أساساً لسلسلة أغاني مشروعه الموسيقي الغنائي “آوت أوف ذا بلو” الشهير.

وقد أعرب جان ماري رياشي، عن فرحته بغناء تاليا التي أدّت هذا المحتوى المتجدّد من الغناء الحديث بشكل جميل، وتماماً كما تصوّره عندما بدأ يخطط لتسجيله.

كليب الأغنية تمَّ تصويره بإدارة المخرج جيلبيرت بو زيد، في منطقة جبيل اللبنانية، وتحديداً في “تياترو جبيل” القديم، والذي لا يحتفظ بشكله القديم.

ولعل الملفت في مكان التصوير أنه كان مختلفاً أيضاً عن كافة الأماكن التي يتمّ تصوير الأغاني فيها. وقد تمَّ تصميم وتعديل الشكل العام للمكان القديم، بحيث بدا وكأنه مكاناً في أقصى المدن الأوروبية الأثرية البعيدة.

أما تاليا فقد طلبت أن تكون في شخصيتها ما يوحي بالاقتراب من شخصية الفنانة العالمية الراحلة داليدا، كتحية لفنانتها المفضلة. وهكذا كانت روح داليدا موجودة في بعض تفاصيل الشخصية التي تلعبها تاليا في الكليب.

اخترنا لك