تامر حسني: لو تكريم هوليود كان للبيع لاشتراه فنان أغنى مني

على خلفية الجدل الذي عرفه حدث تكريمه على المسرح الصيني بهوليود، وفي أول تصريح له، قال النجم  “تامر حسني” إنه لم يكن واثقاً من تكريمه لدرجة أنه لم يتحدث عنه من قبل، ولم يدعو أي إعلامي لمرافقته، وهذا دليل على أن تكريمه خال من أي مجاملة أو محاباة، وتابع: “أنا مش مصدق أنه يتم تكريمي في هوليود، وكنت مستغرب إزاي أنا فعلاً وصلت للمكان ده.”

وأكد “تامر” خلال مداخلته ببرنامج “90 دقيقة” على قناة المحور المصرية، أن إحدى المجلات العالمية هي من رشحت اسمه، وبعدها تم البحث في تاريخه الفني وما قدمه على مدى سنوات، وهذا دليل على مصداقيته، وتابع: “هو تكريم حقيقي، لا يباع ولا يشترى، ولو كان هذا التكريم للبيع لاشتراه فنان قبل مني وأغنى مني، وأنا لست بهذا الثراء حتى أشتري تكريمي بمسرح عريق كالمسرح الصيني بهوليود، مضيفاً أنه حتى لو اعتبر الأمر في نظر البعض مجرد تكريم شرفي فهو شيء جميل بالنسبة لبلده مصر.

مطرب الجيل كما يلقبه محبوه، كشف أنه يتفهم التشكيك في مصداقية التكريم من طرف البعض، لكن سيأتي يوم وسيصدقون الأمر، وأردف: “الناس مستكثرة ده لأني عربي ولو كنت أجنبي الناس هتصدق على طول.”

ونفى “تامر” أن يكون تزامن تكريمه مع موعد طرح ألبوم الفنان “عمرو دياب” كان مقصوداً، مشيراً إلى أن التكريم أُعد له منذ فترة بعيدة، وأنه لم يروج له بسبب عدم تأكده من الأمر، وكان ينتظر أن يحدث ذلك بالفعل ليشارك الفرحة مع جمهوره.

وعن رأيه في ألبوم “عمرو دياب” قال إنه استمع لبعض مقاطع الألبوم، ولا يستطيع أن يحكم عليه في الوقت الحالي، على اعتبار أنه: “في أغاني بتاخذ وقت على بال ما بناخذ عليها ونحبها”، حسب تعبيره.

اخترنا لك