Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تامر حسني يعمل ديو مع الشاب خالد لمحو آثار أزمة الكرة بين مصر والجزائر

نشر الفنان “تامر حسني”، صورة على تطبيق “انستغرام” جمعته والمغني “الشاب خالد”، معلقاً عليها: “بنحضر حاجة فعلاً فيها مجهود كبير.. دعواتكم.”

وكان “حسني” قد أكد في تصريح سابق أنه فكر في تقديم عمل مع المغني الجزائري بسبب ما خلفته أحداث “أم درمان” قبل 8 سنوات (2009)، من أزمة نفسية وأخلاقية بين الشعبين، وهي الأحداث التي عرفت اعتداء جانب من الجمهور الجزائري على مشجعي مصر  من ضمنهم فنانين في أم درمان بالسودان خلال المباراة الفاصلة التي جمعت منتخب الفراعنة بمنتخب الخضر من أجل كسب ورقة التأهل إلى كأس العالم، فيما تحدثت وسائل إعلام جزائرية أن تصرف جمهورها هو ردة فعل “طبيعية” بعد اعتداء الجمهور المصري في القاهرة على حافلة المنتخب الجزائري وإصابة بعض لاعبيه.

واعتبر “تامر” أن الديو الذي يجمعه مع “خالد” من الأعمال المهمة التي سترى النور قريباً، خاصة وأن حجم المحبة بين الشعبين المصري والجزائري أكبر من أي خلاف عن الكرة أو السياسة وتابع: “نريد استرجاع ما أفقدته الكرة بيننا، لأنه في النهاية نحن إخوة وأهل وشعب واحد.”

من جانبه كشف الشاب “خالد” أن الفنان تامر حسني اقترح عليه منذ فترة طويلة تقديم عمل مشترك، إلى أن قدم له مؤخراً أغنية تحمل شكلاً جديداً وأسلوباً متطوراً في الموسيقى، كما أنها تحمل رسالة حب بين بلديهما مصر والجزائر، فوافق عليها دون شروط تذكر.

وكان الشاب “خالد” قد انتهى مؤخراً من تسجيل الجزء الخاص به من الأغنية في استديو ميشيل فاضل بلبنان، في حين قام “تامر حسني”، بتسجيل الجزء الخاص به في مصر.

يذكر أن الأغنية من كلمات “تامر حسني” وتوزيع “خالد نبيل”، كما يتوقع أن يتم تصويرها كفيديو كليب ما بين مصر والجزائر، تحت إشراف المخرج “سعيد الماروق.”

اخترنا لك