Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جيرانها منزعجون ….تايلور سويفت تعود إلى جولاتها الغنائية

تعود النجمة العالمية تايلور سويفت إلى إحياء الحفلات الغنائية المباشرة نزولاً عند رغبة جمهورها الواسع، حيث من المقرر أن تنطلق بجولتها الغنائية Reputation فى الثامن من مايو المقبل، علماً أنه يتواجد بجولتها العديد من النجمات العالميات على غرار كاميلا كابيلو وشارلى إكس سى إكس وهذا ما يرشح تحقيق هذه الجولة لنجاح ساحق.

بالفعل إنها العودة بالنسبة للنجمة تايلور سويفت إلى إحياء الحفلات بعد ابتعاد ملموس، كونها كانت منشغلة بتحضير أغاني ألبومها الجديد، إلى جانب قيامها بتصوير أحدث كليباتها الغنائية الذي يحمل عنوان End Game الذي طرحته منذ فترة، وتألقت به كثيراً بالنظر إلى النجاح الكبير الذي حققه.

وبعيداً عن الوسط الفني تواجه هذه النجمة العالمية العديد من التحديات، أبرزها غضب جيرانها في حي تريبيكا الكائن بمدينة نيويورك، بعد أن اشترت هناك مؤخراً بعض العقارات، لأنهم يرفضون أن يقطن حيهم المشاهير، تجنباً لبروز ظاهرة مطاردات وملاحقات من جانب المصورين والصحفيين.

وكان رجل أعمال يقطن بالحي قد نقل انزعاج الجيران في تصريح خص به صحيفة “نيويورك بوست الأمريكية: “..لا نريد أي مشاهير هنا، فذلك أمر من شأنه أن يجذب انتباه مصوري الباباراتزي ويحول واجهة الجمهور إلى هنا.. وهناك بالفعل بعض الفتيات المراهقات اللواتي يتسللن ليتواجدن أمام منزل سويفت بصورة منتظمة.. صحيح أن لدينا مشاهير يعيشون هنا.. لكننا لا نريد مشاهير من النوع المعروف جداً أو ذائع الصيت.. ولهذا فضلنا أن نعيش في تريبيكا.. لأن المشاهير الأكثر ثراءً يتواجدون في مناطق مثل حي ويست فيلدج..”.

علماً أن سويفت اقتنت منزل التاون هاوس شهر أكتوبر الماضي، وظهرت بعد ذلك منشورات تم تثبيتها على أعمدة الإنارة تنتقد انتقالها للعيش في منطقتهم السكنية وتطالبها بضرورة المغادرة بشكل سريع.

اخترنا لك