Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تايلور سويفت تكتسح بألبومها الجديد

حقق الألبوم الأخير للنجمة العالمية تايلور سويفت الذي يحمل عنوان Reputaion ويعني “السمعة”، نجاحاً باهراً تصدرت به الريادة، حيث عقب طرحه تمكنت من تسويق 700 ألف نسخة حسب مقياس بيلبورد 200، ومن المنتظر أن تقفز مبيعاته إلى ما لا يقل عن 1 مليون نسخة خلال الأسبوع الأول من طرحه.

سلطت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الضوء عل الألبوم السادس في مسار النجمة العالمية تايلور سويفت التي تبلغ من العمر 27عاماً، والذي طرحته منذ أيام قليلة فقط، ويضاف هذا النجاح الكبير للمطربة إلى النجاحات السابقة التي ظفرت بها، وتوجد اليوم في أوج عطائها لذا لم يمضي أيام على صدور ألبومها الجديد حتى وصل للصدارة بمقياس بيلبورد 200 الأول من نوعه، على اعتبار أنه الخامس على التوالي للنجمة بعد ألبوماتها الناجحة التي أحبها الجمهور، ونذكر من بينها 1989 و Red وSpeak Now.

نجحت هذه المطربة العالمية في انتقاء الأغاني التي كانت أقرب إلى الواقعية في كلماتها، ووصفتها المجلات والصحف العالمية بالأكثر صدقاً، كونها تطرقت إلى عدة مسائل حقيقية، من بينها ما يتعلق بعلاقتها الغرامية التي تربطها مع جو ألوين في أغنية تحمل عنوان Dress، إلى جانب خصومتها مع كل من كايتي بيري وكيم كارداشيان في أغنية تحمل عنوان Look What You Made Me Do، بالإضافة إلى عدم اتفاقها مع النجم العالمي كانيه ويست، وترجمت ذلك في أغنية This Is Why We Can’t Have Nice Things

اخترنا لك