Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

طرق فعالة تجنبك الوقوع في مصيدة “الأكل العاطفي”

اذا كنت تشعرين أحياناً بالميل لتناول الطعام ليس بدافع الجوع إنما استجابة لمشاعر سلبية داخلك، فهذا ما يُسمى “بالأكل العاطفي” ، والذي يأتي تعبيراً عن مشاعر الإحباط والتوتر والقلق، كما أنه لايمكنكِ التخلص من هذه الأحاسيس إلا من خلال تناول أنواع مختلفة من الأطعمة التي غالباً ما تكون دسمة ومشبعة بالسكريات والنشويات.

أظهرت العديد من الدراسات أن الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عاطفية وتفاعلية، وكثيراً ما يميلون للوجبات الدسمة عندما يشعرون بالألم أكثر من الأشخاص أصحاب الوزن الطبيعي، إضافة إلى أنه دائماً ما يواجه البدناء مشاعر سلبية بتكرار وبكثافة أكثر من الأشخاص أصحاب الوزن الطبيعي.

سيطري على نوبات الأكل العاطفي بمن خلال ـ:

  • ممارسة التمارين رياضية:
  • تحريك العضلات بشكل فوري ولفترة ثابتة للتقليل من مستويات الإجهاد.
  • القيام بتمرين مفاجئ حتى يخدع جسمك ويجعله يفكر بأن يبتعد عن مصدرِ الإجهاد، فالتمرين الرياضي يساعد على توزيع الدم بشكل أكبر في الدماغ، مما يساعد في التخلص من هرمون الإجهاد الكورتيزول.
  • المشي لعدة دقائق، فالمشي 3 مرات في الأسبوع يمكن أن يقلل نسبة هرمون الكورتيزول السيء في الجسم بنسبة 15 بالمائة.
  • تناول الطعام ببطء حتى يمكن التحكم بدهون البطن، حيث أن تناول الطعام ببطء يقلل من مستويات الكورتيزول، وبالتالي من كمية الطعام التي نتناولها مما يساعد على تحريك الدهون بعيداً عن البطن.
  • التوقف عن الحمية القاسية لأن هرمون الكوريتزول ينشط خلال الحمية القاسية، فبينما تعتقدين بأنكِ تخسرين الوزن، فأنت في الحقيقة تسهمين بتعزيز مخزون الدهون، بالإضافة إلى أن ارتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم يساهم بارتفاع السكر في الدم، ويُصيبكِ بالإنتفاخ، وعندما تحرمين جسمكِ من السكر- الوقود الأساسي فتقل القدرة على السيطرة على الشهية، وبالتالي تأكلين أكثر من المعتاد للتعويض عن نقص السكريات.
  • الاستسلام للشهوات قليلاً، فإذا شعرتِ بالرغبة بتناول طعام ما، فيمكنكِ أن تقومي بذلك حرصاً على السيطرة على هرمون الكورتيزول، وإذا كنتِ غير قادرة على السيطرة على نفسك، قومي بشراء قطعة واحدة من الحلوى المفضلة واتركيها للفترات الطارئة التي تشعري بها بأنك فقدتِ السطيرة على نفسك.
  • التقليل من تناول الكافيين، فإذا شعرت برغبة في كوب من القهوة اختاري نوعاً منزوع الكافيين. ففي دراسة صدرت عن جامعةِ أوكلاهوما، تفيد أن استهلاك 2 – 3 أكواب من القهوة بينما أنت تحت الإجهاد يزيد من مستوى هرمون الكورتيزول بحوالي 25 % ويبقى مرتفعاً لمدة 3 ساعات، ولأن مستويات الكورتيزول المرتفعة تحفز الشعور بالجوع أو الأكل العاطفي فيجب أن تفكري جيداً قبل تناول القهوة.
  • تناول فطور مُغذّي، فنقص فيتامين ب، ج، والكالسيوم، والمغنيسيوم يرهق جسمك، وهذه النقائص تؤدّي إلى ارتفاع نسبة الكورتيزول وزيادة الشهوة للغذاء، لكنَّ يمكنك أن تقاومي ذلك بتناول وجبة فطور غنية بهذه المواد المغذّية.
  • الحصول على نومٍ كافٍ، حيث تعد الإستراتيجية الأكثر فاعلية لخفض الإجهاد، حيث يفسر جسمك حرمان النومِ على أنه عامل أساسي للتوتر. وفي دراسة بجامعة شيكاغو وجد الباحثون أن الحصول على النوم بمعدل 6 ساعات ونصف كلّ ليلة يمكن أن يزيد من مستوى الكوريتزول، وبالتالي الشهية، وزيادة الوزن، وتوصي مؤسسة النومِ الوطنية بالنوم من 7 إلى 9 ساعات في الليل.

اخترنا لك