Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تخلى عن الخمول واشحذ نفسك بالطاقة

لا شك ان هناك العديد من الأسباب التي قد تشعرنا بالتعب. سواء كان ذلك من جدول أعمال مزدحم أو التزامات شخصية أو قلة النوم ، فنحن جميعا نبحث عن المزيد من الطاقة حتى نتمكن من استيعاب المزيد في يومنا هذا. هناك العديد من الأسباب الشائعة التي قد تجعلنا نشعر بالتعب أكثر من المعتاد.

قد يكون ذلك بسبب اننا لا نشرب كمية كافية من الماء ، أو لا نملك ما يكفي من الملح في نظامنا الغذائي. تحتاج أجسامنا إلى الملح لتمكيننا من الاحتفاظ بالمياه.

قد يكون نقصا في المغذيات بسبب عدم النوم أو ربما شرب الكثير من القهوة أو تناول الدهون المتحولة أو السكريات المكررة. إذا كانت هذه هي الحالة ، فهناك احتمال أن يكون الكبد تحت ضغط شديد.

ومن الشائع الافتقار إلى الحافز عندما تشعر بالتعب والإجهاد. إذا كنت تبحث عن زيادة مستويات الطاقة لديك ، وجعلها تدوم طوال اليوم ، فمن المهم أن يكون لديك روتين حتى تتمكن من إجراء تغييرات دائمة.

5 مجالات التحسين الرئيسية:

حافظ على رطوبتك واختر الأطعمة التي تغذيك

تناول الطعام الذي يأتي من الطبيعة ويبقيك تشعر بالشبع لفترة أطول

تأخذ استراحة من المنشطات مثل القهوة والسكر المكرر لتمكين الهرمونات الخاصة بك في العودة إلى التوازن

قم بتضمين بعض التمارين في روتينك اليومي

امنح جسمك البيئة المناسبة لنوم جيد في الليل

إن إجراء تغييرات تدريجية صغيرة على روتينك اليومي يمكن أن يقطع شوطا طويلا لتحسين مستويات الطاقة الخاصة بك وضمان أنك في صحة جيدة.

العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها تحسين نوم ليلة سعيدة. من المهم العثور على ما يناسبك وليس تجربة كل شيء في وقت واحد. قم بإجراء تغييرات صغيرة كل أسبوع حتى تقوم بتكوين عادة جديدة.

الهدف من الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم بحيث ساعة جسمك يحصل في إيقاع
تأكد من أن الغرفة مظلمة وهادئة
تجنب الضوء الأزرق من الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون قبل ساعة على الأقل من النوم
القضاء على الكافيين بعد الغداء لأنه يمكن أن يبقى في الجسم لمدة تصل إلى 12 ساعة
تجنب تناول الوجبات الثقيلة قبل النوم.
إذا كنت غالبًا ما تستيقظ أثناء الليل ، قد تساعد ملعقة من زبدة البندق قبل الذهاب إلى الفراش على استقرار سكر دمك.

اخترنا لك